حارس ثانوية يتعرّض لاعتداء شنيع أصابه بجلطة دماغية

العرائش نيوز:

تعرّض حارس الثانوية الإعدادية الإمام مالك يوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020 لاعتداء شنيع بمقر عمله أصيب على إثره بجلطة دماغية استدعت نقله على وجه السرعة للمستشفى بمدينة الرباط.

وتعود تفاصيل هذا الاعتداء إلى أنّه حوالي الساعة الحادية صباحا من يوم الأربعاء الماضي،  اقتحم تلميذ مفصول و منقطع عن الدراسة هو و والده في حالة هيجان، غير مراعين الاحتياطات الصحية و الأمنية التي فرضتها ظروف جائحة كورونا، فحاول حارس المؤسسة التعليمية منعهما من ولوج المؤسسة بتلك الطريقة، فاعتديا عليه بطريقة وحشية محدثين ضوضاء و فوضى داخل أروقة المؤسسة أربكت السير العادي للعملية التعليمية مما استدعى تدخل بعض العاملين بالإعدادية، و رغم ذلك، لم يكف الشخصين عن الاعتداء اللفظي و الجسدي على الضحية حيث سقط مغشيا عليه.

وقامت إدارة المؤسسة بالاتصال بالإسعاف و الشرطة، حيث حضر رجال الوقاية المدنية و تم نقل الضحية بمستشفى للا مريم، و اقتادت الشرطة  المعتديين إلى الدائرة الأولى للأمن الوطني و تم إخلاء سبيلهما بعد لحظات. و في نفس الوقت، شخص الأطباء في المستشفى، بعد إجراء فحص بالسكانير على الضحية، أنه مصاب بجلطة دماغية أصابته بشلل تام، فنقل على وجه السرعة للمستشفى الجامعي السويسي بمدينة الرباط دون أن تسلم له أية شهادة طبية تثبت حالته الصحية و عجزه.

في المستشفى بمدينة الرباط، أكد الأطباء نفس التشخيص السابق، وحيث أن المرافقة الوحيدة للضحية هي زوجته وهي ليست ذات مستوى تعليمي، فقد وجد الأطباء صعوبة في التواصل معها. وقد أدّت هاته الوضعية إلى أن الضحية يرقد إلى الآن في فراش المستشفى عاجز عن الحركة والكلام متروك لقدره، رغم أنّه تمّ الاعتداء عليه داخل أسوار المؤسسة.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.