فرّان الحومة، حرفة في طريق الاندثار

العرائش نيوز:

فرّان “الحومة” شكّل إلى وقت قريب جزءا من الثقافة المغربية، حيث كانت جلّ نساء الحي تتنافسن في إرسال أحسن المخبوزات إليه، بالإضافة إلى كونه كان مكانا تجتمع فيه النسوة لتبادل أخبار الحي.

ورغم أن “معلّم” الفرن التقليدي كان يعدّ من  الشخصيّات البارزة التي تؤثث فضاء الحي، إلّا أن هذه الحرفة صارت مهدّدة بالانقراض في ظلّ إحجام الأبناء عن مواصلة حرفة الآباء، بالإضافة إلى قلّة العمّال، وظهور الأفران الكهربائية التي جعلت الناس تستغني عن خدمات الفرن الشعبي، الذي لازال يقاوم حتى لا يخفت لهيب ناره.

العرائش نيوز التقت السيد محمد أبريك، والذي مازال محتفظا على هذه الحرفة التقليدية، ومقاوما للمعيقات التي تحول دون استمراره في مزاولة مهنة الخبّاز بحيّ القبيبات بالمدينة العتيقة بالعرائش ، والتي لم يعرف سواها منذ صغره. تابعوا معنا مسيرة مهنته في الروبورتاج التالي:


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.