مصيبة : مفتش يضبط أستاذا بالعرائش يدرس في مدرسة خاصة تاركا حصته وتلاميذه في الشارع

5٬604

العرائش نيوز:

في ظل الحديث عن ازمة التعليم بالبلد، وفي غمرة الحديث عن مدى مساهمة خوصصة التعليم في حل الازمة، والحديث عن كيفية إعادة الاعتبار بالمدرسة العمومية ، ودور المعلم الأساسي في الارتقاء بمنظومة التعليم .

نصدم بممارسات بعض الأساتذة التي تلطخ شرف مهنة التعليم في الوحل.

وفي حادث لا يمت لقيم التعليم بصلة قام احد الأساتذة الذي ما يفتأ يردد امام الملأ انه دكتور ومن خيرة الكوادر بالمدينة ، رغم انه معروف عند الجميع باحتقاره للتلاميذ ومعاملته السيئة لهم ، هذا غير الابتزاز الذي يمارسه على أولياء الأمور من خلال الدروس الخصوصية، هذا الأستاذ المفروض به ان يكون قدوة قام يوم الثلاثاء الماضي 15 أكتوبر الجاري بترك تلامذته دون دراسة

بثانوية سيدي محمد بن عبد الله “التيجيرية ” وذهب ليعوض احد الأساتذة بأحد المدارس الخاصة بمدينة العرائش، وقد تم ضبطه بالجرم المشهود من قبل مفتش المادة، السيد مفتش رصد الأستاذ الدكتور وهو يدرس أبناء الناس في المدرسة الخاصة بينما ترك أبناء ولاد الشعب تائهين في الزناقي دون حصة .

هذا الأستاذ الفاضل سال لعابه على مبلغ 300 درهم مقابل ساعتان بالمدرسة الخصوصية ونسي انه يتقاضى 14 الف درهم لتدريس أبناء الشعب.

مثل هذه الممارسات هي التي انزلت الأستاذ المغربي من عرشه داخل المجتمع المغربي ليتحول الى سمسار للعلم ومثال سيئ للابتزاز وغياب روح المسؤولية والوطنية.

ومن اجل وضع حد لمثل هذه التصرفات يجب على الوزارة الوصية الضرب بيد من حديد على مثل هذه النماذج الا تربوية، انتصارا لشرف الأستاذ المغربي ككل ، وانقاذا لسمعة باقي الأساتذة الشرفاء ، واسترجاعا لحقوق التلاميذ الذين راحوا ضحية هذا الأستاذ المستهتر.

فهل ستكون مندوبية التربية والتعليم بالعرائش على قدر المسؤولية؟ هذا الامر الذي سنكتشفه من خلال تعاملها مع هذا الأستاذ الذي سنتابع قضيته ونوضح للرأي العام مدى جدية الإدارة في ضبط فوضى قطاع التعليم بإقليم العرائش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.