مديرو ومديرات المؤسسات التعليمية بإقليم العرائش يعلنون شهر مارس شهر الغضب والاحتجاج

العرائش نيوز:

استجابة للبيان الوطني الذي عممته نظمت الجمعيات الثلاث لمديري ومديرات التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي، وجمعية مديري ومدريات التعليم الابتدائي، وجمعية الحراس العامين، ورؤساء الأشغال والنظار ، نظم نساء ورجال الادارة التربوية بإقليم العرائش اعتصاما احتجاجية امس الثلاثاء 2 مارس الجاري بمقر المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالعرائش .
هذا الاعتصام جاء احتجاجا على عدم استجابة الوزارة الوصية لمطالب هذه الفئة .

وتتلخص مطالب نساء ورجال الادارة التربوية في عدم وفاد الوزير بالتزاماته المعبر عنها في عدد من المؤسسات الرسمية والمنابر الاعلامية، وعلى رأسها منح صفة إطار “متصرف تربوي” للالاف من مديري الموسسات التعليمية بالأسلاك التعليمية الثلاث ذوي الإسناد ، إسوة بزملاءهم من الاطر خريجي مسلك الإدارة التربوية”.


وبينما عابوا على الوزارة ما أسموه” الإقصاء الممنهج لملف الادارة التربوية”، نبهوا إلى” الممارسات التي لا تزيد الوضع إلا احتقانا بعد البلوكاج الذي طال ملفهم المطلبي لسنوات أثبت زيف الوعود”، بحسب تعبيرهم

ضبابية مرسوم
ونبهت البيانات النقابية، إلى ما أسمته “الضبابية التي تلف ملف الإدارة التربوية أدت به إلى الباب المسدود، وأمام التجاذبات السياسية التي تتحكم فيه، وسط ارتفاع منسوب الغضب والاحتقان في أوساط هيئة الإدارة التربوية بكل فئاتها المتضررة إسنادا ومسلكا ومتصرفين تربويين ضحايا المرسوم المشؤوم 2.18.294 ومتدربين”.

وقد اعلنت تنسيقية النقابات الثلاث خلال بيانها عن ان شهر مارس سيكون شهر غضب واحتجاج ، ومن المتوقع ان تنظم اشكال احتجاجية اخرى ايام 3- 9- 10- 23 – 25 مارس الجاري بالأكاديميات الجهوية مصحوبة بمقاطعة كل العمليات الادارية والتر بوية و قطع التواصل مع المديريات الاقليمية والاكاديميات والانسحاب من المجموعات التواصلية.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.