ساكنة مولاي عبد السلام تنتفض ضد بركة وترفع شعار ” لن نكون خماسة لدى اسرة بركة”

العرائش نيوز:      

 في جرأة وتحدي غير مسبوق رفع مجموعة من ساكنة واهالي مولاي عبد السلام، شعارات قوية مناهضة لعبد الهادي بركة عم الامين العاملحرب الاستقلال نزار بركة، هذه الشعارات جاءت لتوضح رفض الساكنة لمطلب تحفيظ حرم مولاي عبد السلام والذي تصفه الساكنة بمطلبالاستلاء على عقاراتها عبر التدليس والتزوير والاحتيال، معتبرين إقحام عبد الهادي بركة نفسه في مطلب التحفيظ كان بمبادرة فردية منهومن دون حصوله على موافقتهم المتمثلة في توكيل أوإنابة قانونية.  مضيفة انها لا تثق في عبد الهادي بركة وان مواقفه غير بريئة في كثير منالمحطات، ولهم العشرات من الشكايات الموثقة ضده مرفوعة للديوان الملكي ووزارة الداخلية ووزارة العدل وعمالة اقليم العرائش بهذاالخصوص.

وتتساءل الساكنة كيف تسلم لهذا الشخص الفاقد للمصداقية لديها والمتهم في ذمته، أملاكها وتمنحه توكيلا وإنابة لينوب عنها في تحفيظأملاكها ، كما أن عبد الهادي بركة بصفته نقيبا للشرفاء العلميين ليس له أي اختصاص أو وصاية على حرم مولاي عبد السلام ، علىاعتبار أن الظهائر الشريفة التي عين بموجبها جميع نقباء النسب على صعيد المملكة وعددهم 68 نقيبا بما في ذلك ظهير المعني بالأمر رقم1-84-179 يحدد مهامهم حصرا في تحقيق النسب ومنح شواهد النسب، مما يطرح اكثر من سؤال حول الاساس الذي استندت عليه إدارةالمحافظة الأملاك العقارية بالعرائش لقبول هذا المطلب ، والشروع اليوم بشكل مفاجئ في مسطرة تحفيظه المتوقفة منذ سنة 2001 مما يرجحمعه أن تكون ادارة المحافظة العقارية متواطئة او تعرضت للتدليس ، أو أن هناك إستغلال للنفوذ من طرف عبد الهادي بحكم قربه من نزاربركة.

ووفق مصادر متعددة استقتها العرائش نيوز من عين المكان  فإن التعرض على مطلب التحفيظ المقدم  من طرف شرفاء مولاي عبد السلام  ونحن في ظرفية  لا تفصلنا فيها عن الانتخابات الا اشهر قليلة جعل عبد الهادي بركة في مأزق حقيقي خصوصا مع اعلان نزار بركة ترشحهبإقليم العرائش وأن هناك بوادر ازمة ثقة عميقة بينه وبين شرفاء مولاي عبد السلام ، تتسع يوما بعد يوم والتي تشيرالى تاريخ سابق حافلبالازمات والصراعات المزمنة بين عبد الهادي بركة وشرفاء مولاي عبد السلام.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.