مشاهد صادمة وكارثية لمجزرة جماعة الريصانة الشمالية بإقليم العرائش !!

العرائش نيوز:

مشهد صادم ووضعية كارثية تفتقر لأبسط الشروط الصحية بمجزرة جماعة الريصانة الشمالية، لحوم معرضة لأشعة الشمس والغبار، ومحيط شبيه بمزبلة حقيقية، الكلاب ضالة تنهش بقايا الحيوانات وكأننا في فيلم رعب حقيقي.

مجزرة لا يتوفر فيها ربط بالماء ولا الكهرباء ولا شبكة الصرف الصحي ، ونحن هنا لا نتكلم عن جماعة في اقصى جبال المغرب، هي جماعة الريصانة الشمالية احدى اغنى الجماعات الفلاحية بجهة الشمال ، يتراسها برلماني يصول ويجول في الإقليم بنفوذه الكبير.

وضعية مجزرة الريصانة الشمالية تبين بالملموس التناقض الصارخ بين وضع المسؤولين الجماعيين والجماعات التي يسيرونها، مسؤول يركب سيارات فارهة من مال الجماعة و يوزع الهبات على الموالين له ، في المقابل تعاني الجماعة التي يسيرها من تدهور بنيتها التحتية وغياب المرافق العمومية.

وما يزيد من هول الكارثة ان مجلس جماعة الريصانة الشمالية برمج في أولى دوراته سنة 2015 مبلغ يناهز 60 مليون سنتيم من اجل اصلاح مجزرة الجماعة، وهاهي الصور اليوم ونحن في نهاية ولايته الجماعية سنة 2021 و المجزرة اشبه بخرابة حقيقية، اليس في إقليم العرائش سلطة تراقب وتتدخل لإيقاف هذا العبث بصحة وسلامة المواطنين أولا ، و بطرق تسيير وصرف المال العام من قبل المسؤولين المنتخبين ثانيا ؟؟


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.