“سحاقيات” مغربيات يطلبن اللجوء الجنسي من إسبانيا

785

العرائش نيوز:

شهدت مدينتا سبتة ومليلية، توافد عشرات المغربيات عليهما في الآونة الأخيرة، لطلب اللجوء الجنسي بدعوى “اضطهادهن والاعتداء عليهن”، خاصة وأن قوانين الاتحاد الأوربي تحث على منح اللجوء الجنسي لكل من ثبت تعرضه للاضطهاد أو التعنيف والتمييز على أساس الجنس في بلاده.

ونقلت صحيفة “الصباح” في عددها ليوم الخميس الماضي، عن ناشط في “سبتة”، إن “السلطات الإسبانية لجأت إلى التحري عن ادعاءات السحاقيات”، و أغلبهن شابات، ونسبة مهمة منهن تتراوح أعمارهم بين 15 سنة و20، ما دفع السلطات إلى تعيين “مرافقات اجتماعيات” مهمتهن إجراء إحصاء دقيق لهن، وحمايتهن من الاعتداءات المتكررة، والتي وصل عددها منذ بداية السنة الجارية إلى 300 حالة.

وبحسب نفس المصدر، فإن عدد المتقدمات بطلبات اللجوء يفوق الطاقة الإيوائية لمراكز الاستقبال “التي تشكل جحيمًا للمثليين، ودفعت بعضهم إلى الهروب منها والاستقرار في الشوارع، في انتظار فرصة الهجرة، مرة أخرى، إلى دول أوربية”.

وتعتمد المغربيات الطالبات للجوء في ملفاتهن على شهادات موثقة لهن بجانب صور تجمعهن مع صديقاتهن في علاقات حميمية لإثبات ميولهن الجنسي المثلي.

وأوضح المصدر نفسه، أن “ملف السحاقيات طرح في اجتماعات عدة جمعيات وفي لقاءات لأعضاء الحزب الاشتراكي الإسباني، وحثت السلطات على توفير الحماية الأمنية لهن، في انتظار الرد على طلبات اللجوء، وهي المدة التي تتراوح بين ستة أشهر وسنة، خاصة أنهن يعشن وسط المهاجرين السريين ويتعرضن لمختلف أنواع الاعتداءات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.