البرلماني امحمد احميدي ينقل معاناة مهنيي وحرفيي الصناعة التقليدية إلى قبة البرلمان

العرائش نيوز:

طرح المستشار البرلماني امحمد احميدي إكراهات حرفيي الصناعة التقليدية،  والمتمثلة أساسا في مطالبتهم بأداء واجبات كراء المحلات لشهور مارس وأبريل وماي،  بالرغم من توقيف أنشطتهم في تلك الفترة المتزامنة مع الحجر الصحي، وكذا فرض عليهم فواتير مرتفعة الأثمان من طرف شركة ( امانديس) المفوض لها تدبير قطاعي الماء والكهرباء بالعديد من أقاليم شمال المملكة.

وطالب امحمد احميدي، رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، خلال مداخلته في جلسة مجلس المستشارين الأخيرة،  الحكومة المغربية، بدعم حرفيي ومهنيي القطاع الممارسين أنشطتهم في إطار مقاولات متوسطة وصغيرة جدا، والموفرين لمناصب شغل مهمة بطريقة مباشرة وغير مباشرة.

وأفاد المستشار البرلماني امحمد احميدي، بتوجيهه مراسلات متعددة للجنة اليقظة الاقتصادية، والحكومة ،لاسيما والمؤسسات البنكية، لم تلعب الدور المطلوب منها في زمن الجائحة، المتمثل في دعم المقاولات المتوسطة والصغيرة جدا، لكي تتمكن من التغلب على الإكراهات بسبب تداعيات الجائحة.

لذلك تبقى الحكومة المغربية مطالبة في الوقت الراهن، حسب امحمد احميدي رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، بوضع استراتيجية واضحة، تمكن من إيجاد حلول عملية وواقعية لمهنيي وحرفيي الصناعة التقليدية، وتضع حدا للاحتجاجات التي يقومون بها بالعديد من أقاليم المملكة.

للإشارة فالمستشار البرلماني امحمد احميدي، تفاعل بشكل ايجابي، مع مطالب ومقترحات مهنيي وحرفيي الصناعة التقليدية بجهة الشمال، إذ قام وفق الإمكانيات والصلاحيات المخولة له، بالعمل على التخفيف من آثار جائحة كورونا على المهنيين، عبر عقد اجتماعات ولقاءات مع الجمعيات والتنظيمات المهنية.

متابعة: عبد السلام العزاوي

 


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.