التيسير الجامعي من منظور الناشط الجمعوي عبد اللطيف الكرطي

العرائش نيوز:

على إثر القرار الحكومي الصادر بالرباط يوم الخميس الماضي 2020/12/31 الذي أقر بتعيين السيد بوشتى المؤمن، العميد السابق لكلية العرائش، رئيسا جديدا لجامعة ع.المالك السعدي بالجهة الشمالية للمملكة المغربية، خلفا للراحل محمد الرامي، يعلقأحد متابعي الشأن المحلي بالعرائش، السيد عبد اللطيف الكرطي، رئيس جمعية متطوعون مع الانسان ،الذي أكد  أن الثقة التي حظي بها السيد بوشتى المومني من طرف المجلس الحكومي المنعقد بالرباط الخميس الماضي، هي في الحقيقة مكسبا هاما للحياة الجامعية بجهة الشمال عامة، ولإقليم العرائش خاصة، وقيمة مضافة للعمل الجمعوي الجاد ،وفرصة للنهوض بالأنشطة الموازية للحياة الجامعية، والتكاوين الهادفة،والورشات العلمية.

ويضيف رئيس الجمعية: “عرفنا الرجل بجديته في العمل، واحترامه للمجتمع المدني حيث سبق أن اشتغلنا مع السيد بوشتى المومني عندما كان عميدا بكلية العرائش ، في عدة محطات وورشات مشتركة، منها إدخال ثقافة التبرع بالدم الى كلية العرائش، وكان يصر السيد المومني أن يكون من المتبرعين الأوائل في كل حملة تقام بكليةالعرائش، بالإضافة إلى تسهيله لعمل الجمعية في إدخال ثقافة التطوع ومساعدة الآخرين أثناء الكوارث وتقديم الإسعافات الأولية للمصابين.”
وقد كانت مشاركة السيد المومني فعالة مع مكتب الجمعية في الورشات البيئية المقامة بالكلية، منها غرس الأشجار داخل حرم الكلية، والتعريف بأهمية البستنة و الفلاحة المستدامة من أجل المحافظة على التوازن البيئي، واستضافته لخبراء دوليين ضيوف وأطر الجمعية….

فالسيد المومني لم يكن عميدا منغلقا على نفسه ،بل كان منفتحا على المجتمع، وعلى باقي مكوناته الأساسية، ومحترما لفضاءات العيش المشترك، حيث ساهم مساهمة فعالة في جعل فضاء كلية العرائش فضاء أخضرا يجمع ما بين العلم والتعلم وسط طبيعة خلابة محاطة بأشجار معمرة، وكان يصر أن تبقى في مكانها الأصلي، في مواجهة الإسمنت والآجور المقتحم للغطاء الغابوي.
وبهذا فإن السيد بوشتى المومني أثبت للجميع ، أنه رجل إدارة وتواصل بامتياز، ومسؤول محب لمهنته ومخلص في عمله، إلى جانب انه رجل علم ومعرفة وباحث أكاديمي في مجال تخصصه في علم البحار والمحيطات وكل ما يتعلق بالبيئة المستدامة.
فنعتبره نحن الذين عرفناه عن قرب، أنه طاقة كبيرة و ديناميكية مبدعة سهلة التواصل والاندماح.
نتمنى له كل التوفيق والنجاح في مهمته الجديدة، ومن سار على الدرب وصل.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.