بعد فاجعة اختناق اسرة بسبب الغاز بالعرائش فتح تحقيق واسع بالموضوع

العرائش نيوز:

قامت السلطات المحلية والأمنية بالعرائش، يوم الأحد، بفتح تحقيق بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، في ملف اختناق بالغاز أدى إلى هلاك أسرة بالكامل تتكون من أم وبناتها الثلاث، حيث تم العثور على جثثهن من قبل الجيران، في مشهد مأساوي داخل المنزل، قبل تبليغ السلطات التي حلت بعين المكان، لاتخاذ الإجراءات القانونية الضرورية في مثل هذه الحالات.
وتسببت حوادث اختناق بالغاز بمدن المضيق وطنجة والعرائش ومرتيل..، خلال الأسابيع القليلة الماضية، في هلاك أسرتين بطنجة وهلاك شخصين وإنقاذ ثالث بالمضيق، فضلا عن إنقاذ طالبات بمرتيل من موت محقق، ناهيك عن أسر يتم إنقاذها دون تناول إعلامي، وهو الشيء الذي يتطلب بحسب مصادر تفعيل إجراءات حماية المستهلك بالنسبة لسخان الماء الذي لا يتوفر على معايير وشروط السلامة الضرورية.

واستنادا إلى المصادر نفسها فإن تكرار مآسي هلاك أسر بمدن الشمال، نتيجة تسرب الغاز أثناء استعمال سخان الماء، يتطلب توسيع دائرة التوعية والتحسيس، من قبل المؤسسات المعنية وجمعيات المجتمع المدني، خاصة التنبيه والتحذير من أخطار الاختناق والتدابير التي يجب التقيد بها، عند الحاجة إلى الاستحمام باستعمال السخان الذي يشتغل بغاز البوتان، وأهمها توفير التهوية الضرورية.
وذكر مصدر مطلع أن من أسباب الاختناق عند الاستحمام باستعمال سخان الماء الذي يشتغل بواسطة الغاز، التركيب غير المحترف للجهاز المذكور، وعدم توفر منازل صغيرة على التهوية الضرورية، فضلا عن غياب بعض المعايير المطلوبة في أجهزة تسخين مياه، تباع بثمن أقل من الأجهزة التي تتوفر على كافة شروط السلامة والوقاية من الأخطار.
وأضاف المصدر نفسه أن بعض الأفكار الخاطئة، تساهم بشكل كبير في هلاك أسر نتيجة الاختناق عند استعمال سخان الماء، منها الاعتقاد بأن الغاز الذي يطلقه السخان له رائحة ويمكن تمييزه، والصحيح أن الغاز القاتل الذي يطلقه السخان في حال انعدام التهوية، لا لون له ولا طعم ولا رائحة، وشروط السلامة التي يجب اتباعها، هي تركيب محترف للجهاز، واتباع نصائح المختصين، والالتزام بشروط السلامة والوقاية من الأخطار.

الاخبار


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.