شبيبة حزب الطليعة تندد بالانفلات الامني بالمدينة وتطالب بفتح تحقيق بأشغال تهيئة العرائش

العرائش نيوز:

اصدرت شبيية حزب الطليعة الديمقراي الاشتراكي
بالعرائش ، بيانا نددت فيه بالاتفلات الامني الذي نتج عنه مجموعة من حوادث اعتراض المواطنين والاعتداء عليهم بالعرائش ، كما طالب البيان بفتح تحقيق في سوء جودة اشغال التهيئة بالمدينة ، ويأتي هذا البيان الذي توصلت به العرائش نيوز على اثر انعقاد الجمع العام العادي للفرع حسب البيان التالي :

بيان

عقد مكتب فرع شبيبة حزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي جمعه العادي يوم 25/1/2020وبعد المناقشة المستفيضة لاوضاع مدينة العراءش التي اصبحت كارتية على مختلف المستويات .فعلى المستوى الامني يسجل الفرع تنامي حوادث اعتراض سبل المارة .والاعتداءات على المواطنين بالسلاح الابيض وفي واضحة النهار وامام الملا وفي الفضاء العام.كما نسجل انعدام الامن في محيط المؤسسات التعليمية حيت تروج المخدرات بجميع انواعها اضافة الى حبوب الهلوسة مع الاشتباكات التي تحصل وتستعمل فيها الاسلحة البيضاء..هدا اضافة الى الفوضى العارمة التي يعرفها السير والجولان
اما على مستوى تهيءة المدينةفاننا نطالب بلجنة تقصي الحقاءق حول صرف 14مليار درهم دون نتيجة تدكر اللهم بعض التزفيتات التي تهدمت بمجرد سقوط قطرات المطر مما يظهر عملية الغش البارزة والتي تسطع اكتر حينما نرى ان نفس المقاولات المحظوظة هي التي ترسو عليها الصفقات بشكل داءم.اما المناطق الخظراء فمنعدمة وكان ساكنة العراءش قدرها مع بشاعة الكتل الاسمنتية وكفى.
وعلى المستوى الصحي فاننا نسجل التسيب والفوضى وهدر الكرامة الانسانية بقسم الولادة حيت من تدفع هي من يتم التعامل معها والا فالاهمال والمعاناة..كما تم الوقوف والتساؤل عن سبب توقف مشاريع حيوية وضرورية بالمدينة كالمركب التقافي.ميرامار..والقاعة المغطاة بالمغرب الجديد..علما ان للعراءش فريقا في القسم الاول ويضطر للدهاب الى القصر الكبير او طنجة للتدريب او اجراء المنافسات..اما فضيحة الفضاءح فهي محاولة تفويت معلمة تاريخية لمافيا العقار لتحويلها الى كتل اسمنية بشعة هي الاخرى .ويتعلق الامر بالمجزرة التحفة المعمارية التراتية وكان العراءشيين لا تهمهم داكراتهم التقافية التاريخية.
اما فيما يخص التعمير فالتلاعب والفوضى سيدة الموقف خصوصا حينما نرى لخبطة الفلل وسط الدور والعمارات.وتفاوت طبقات العمارات خصوصا في اماكن محددة الطبقات. ويزداد الامر تقززا وغضبا حينما نرى عمارة بجانب الوكالة الحضرية يتجاوز عدد الطبقات المسموح به في ضرب صارخ للقانون
وامام هدا الواقع المرلا يسعنا الا ان:
نطالب الاجهزة الامنية ان تقوم بدورها في توفير الامن للمواطنين وخاصة في محيط المؤسسات وفي ااشارع العام
-ندين ما يقع بقسم الولادة من هدر للكرامة الانسانية ومن تمييز وفساد ونطالب بفتح تحقيق وترتييب الجزاءات
– نطالب باستكمال المشاريع المتوقفة والتي تدشن كل مناسبة كالمركب التقافي ..والقاعة المغطاة
-نطالب تدخل وزارة التقافة والسياحة والعمالة والجامعة للحيلولة دون تفويت المعلمة التحفة ويتعلق الامر بالمجزرة(الكرنة)
نطالب الاجهزة المعنية بالمعمار ان تقوم بدورها في حماية الطابع المعماري الموريسكي الجميل.والحفاض على التناسق والجمالية والرونق الخاص بمدينة العراءش كمدينة عريقة عاصرت كل الحضارات المشرقة
عن المكتب منير بوملوي


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.