مع اقتراب موسم الإنتقالات الكروية هل سيعود نايمار لبرشلونة

سيعود “إسم” النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا للساحة من جديد، من خلال الحديث عن مستقبله، رغم كل الأنباء التي تشير إلى “اقترابه” من تجديد عقده مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

ومباشرة بعد هزيمة “البي إس جي” أول أمس الأربعاء أمام مانشستر سيتي الإنجليزي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بدأت الصحف تؤكد شعور نيمار بـ”الغضب” و”الإحباط”، جراء الانتقادات التي تواجهه كلما سقط فريقه، ما دفعه هذه المرة للتفكير في الرحيل بعد نهاية الموسم الجاري.

 

وأكدت إذاعة “راك1” الكتالونية مساء يومه الجمعة، أن نيمار “هو الهدف رقم 1 لبرشلونة هذا الصيف”، في إشارة إلى أن الفريق الإسباني يرغب بشدة في “استرجاع” نجمه الذي رحل عنه في صيف 2017، في صفقة هي الأغلى في تاريخ كرة القدم لحد الآن، بلغت 222 مليون يورو (شرطه الجزائي في ذلك الوقت).

وأضاف ذات المصدر، أن نيمار مستعد للرحيل هذا الصيف، والعودة لمجاورة صديقه الأرجنتيني ليونيل ميسي، كما أن برشلونة قد “فتح باب المفاوضات مع مسؤولي باريس سان جيرمان”، إلا أن الرد الأول لمسؤولي الفريق الفرنسي كان هو “لا”، ما يعني رفض النادي التخلي عن البالغ من العمر 29 عاما.

ودائما حسب “راك1″، فإن الاتصالات الأولى بين البارسا وزعماء سان جيرمان كانت إيجابية، رغم الرفض الأولي للفريق، حيث يعلم الفريق الذي يترأسه خوان لابورتا، بأن الطريق “سيكون طويلا” لاسترجاع نيمار، وبالتالي فإن المفاوضات ستستمر لعدة أيام.

 

تجدر الإشارة، إلى أن نيمار ينتهي عقده في 30 يونيو 2022، ولحد الآن لم يجدد عقده، وفي حال كان يرفض الاستمرار، فإن باريس سان جيرمان سيجد نفسه “مضطرا” لبيعه في الصيف القادم، بغية الاستفادة منه ماديا.

البطولة


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.