المد الجماهيري بمدينة العرائش (29) تاريخ العمل النقابي للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالعرائش (IV)

العرائش نيوز:

بسبب الالتحاقات الجديدة التي عرفتها الوكالة إبان الثمانينات وبسبب تدخل مسؤولي الإدارة ونقابيو المركز (مدينة تطوان) في الشؤون الداخلية لنقابة العرائش، إذ دائما ما كانت مدينة تطوان تريد أن يكون المكتب النقابي لمدينه العرائش كملحقة نقابية كما هو الحال بالنسبة للإدارة والتي تعتبر ملحقة للإدارة العامة لمدينة تطوان، الشيء الذي سيجعل المكاتب النقابية غير مستقرة بعدما كان المكتب النقابي يتجدّد على أكثر من 4 سنوات، أصبح إبّان الثمانينات يتجدد كل سنتين بل عدة شهور ، فبعد تجديد المكتب النقابي في آواخر 1982 ، انعقد بمقر الاتحاد المغربي للشغل يوم 19 أبريل 1985 جمعا عاما لعمل وكالة التوزيع ، تم تجديد المكتب النقابي المسير الذي أصبحت تشكيلته كالتالي :

الكاتب العام : أبي هلال العلمي

نائبه : ابن منصور عبد العزيز

أمين المال : ادريوش سعيد

نائبه : بوعروس احمد

محافظ الوثائق : بنكبور محمد

مستشار : الكرط عبد السلام

مستشار : الحساني عبد الواحد

 

 

في أقل من السنة وبعد بداية الظهور  الجلي لأتباع تطوان خاصة وأن إدارة تطوان كانت لها نقابة من نوع خاص اي نقابة على المقاس ، حيث كانوا رؤساء المصالح هم أعضاء المكتب النقابي وهم المتحكمون في الإدارة من جهة ومحددين مصير العمال والمستخدمين، إذ سيظهر في 1986 مفهوم جديد للمسؤول النقابي، ألا وهو الممثل الإقليمي، إذ أنه في 3  يناير 1986 سيتم تجديد المكتب النقابي معتمدين في طريقة التجديد التصويت، وهي عملية جديد داخل هذا القطاع إذ ترشح 12 مستخدم وعامل ليتم اختيار 5 أعضاء، وكانت نتيجة التصويت كالتالي:

أبي هلال العلمي: 35 صوت

الحاج علال شوقي: 33 صوت

بوعروسأحمد: 30 صوت

القادري عبد الحي: 30 صوت

الكرط عبد السلام: 23 صوت

ليتنازل السيد آيت هلال العلمي السدي الحاج علال عن الكتابة العامة ويصبح الحاج علال شوقي كاتبا عاما وممثل إقليمي ينوب عنه ابي هلال.

 

 

بعد ثلاثة أشهر من انتخاب هذا المكتب سيتم الإطاحة به بمقر الاتحاد المغربي للشغل يوم 1 ابريل 1986، وكان الشعار المعروف لمستخدمي مدينة العرائش هو “طلعناك ثم نزلناك” وهي تعبير عن سلطة العمال في تحديد مصيرهم واختيار من سيمثلهم، مادام المقر النقابي مفتوحا في وجههم.

في 1 أبريل 1986 ومن أجل باب الطعون والشك في طريقة تجديد المكتب فقد تمّ اعتماد التصويت أيضا ليحصل الحساني عبد الواحد على أعلى عدد للأصوات وهو 35 صوت ليصير المكتب النقابي على الشكل التالي:

الكاتب العام: عبد الواحد الحساني

نائبه:الكرط عبد السلام

أمين المال: أبيب هلال العلمي

نائبه:البناني عبد الكريم

محافظ الوثائق: سعيد الدريوش

المستشار 1:الحريزي مصطفى

المستشار 2:الداكي عبد السلام

 

 

ومن المهام التي أسندت إلى هذا المكتب ألا وهي تحقيق مبدأ الاستقلالية في العمل النقابي، وتعني الاستقلالية عن مدينة تطوان ومسؤوليها، ومن الأهداف التي سطرها هذا المكتب:

– إيجاد حلول مع المسؤولين المحليين وفي حالة الاستعصاء يجب التوجه إلى السيد المدير بتطوان كمكتب نقابي.

– عقد اجتماع اللجان الثنائية بمدينة العرائش مع امتثال المناديب لتوجيهات المكتب النقابي.

– إعداد تقارير دورية عن أنشطة المكتب للجامعة.

– إيجاد حل لمشكل الصيدلية مع تعويض مندوب التعاضدية بالأخ صديقي محمد

– إسناد مهام جمعية الشؤون الاجتماعية للسيد عبد السلام الكرط .

 

 


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.