وثائقي : محمد الجباري ريشة رائد طاله النسيان

العرائش نيوز:

من خلال الشريط الوثائقي *محمد الجباري ريشة رائد طاله النسيان* حاولت العرائش نيوز، القاء الضوء على أحد رواد الفن التشكيلي المغربي، الذي وقع ضحية التقسيم الفني الجائر مركز و هامش .

محمد الجباري قد يكون ضحية عشقه الأول والأخير *مدينة العرائش*، حيث أقام أول معرض له وهو في التاسعة عشرة من عمره سنة 1952، قبل ان ينطلق للعالمية بمعارضه الفنية في تدرج جاء كالتالي: القصر الكبير سنة 1954 وتطوان انطلاقا من سنة 1955، والدار البيضاء سنة 1957، والرباط سنتي 1961 و1964، ومراكش سنة 1962، والإسكندرية سنة 1957 وبالعاصمة الأمريكية واشنطن سنة1958 وباريس سنة 1963.

وكان آخر معرض له سنة 1982 بمسقط رأسه بالعرائش، ليتوفى سنتين بعد ذلك في 1984.

خلال هذا الشريط الوثائقي نستضيف مجموعة من الضيوف عرفوا محمد الجباري الفنان منهم من كان جزا من اسرته، ومنهم من تعرف عليه من خلال اعماله وصيته.

خلال هذا الشريط نستحضر صورة محمد الجباري الفنان والانسان ، عند ابن اخته عبد السلام التدلاوي ، وقريبه احمد الجباري ، بالإضافة الى الشاعر الباحث في مجال الفنون عبد السلام الصروخ ، والفنان التشكيلي عبد اللطيف بلعزيز .

كل هؤلاء عرفوا مقام محمد الجباري وحجم التهميش الذي طاله.

الشريط الوثائقي: فكرة عبد الخالق الحمدوشي و اعداد ياسين زروال تصوير ومنتاج معاذ دركول ، انتاج العرائش نيوز


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.