فضيحة مجلس الجهة يمنح عائلة نزار بركة 236 مليون لبناء فيلات بإقليم العرائش “وثيقة”

العرائش نيوز:

تفجرت فضيحة عقارية جديدة بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة والتي بدأت تتكشف خيوطها على بعد أسابيع معدودات من إجراء الانتخابات الجماعية والجهوية والبرلمانية، حيث حصلت العرائش نيوز على شكاية موقع من طرف هيئات المجتمع المدني تم ايداعها بولاية طنجة تطوان الحسيمة تتهم رئيسة الجهة بتحويل مبلغ مالي مهم لفائدة عائلة نزار بركة.


و قالت فعاليات المجتمع المدني الموقعة على الشكاية الموجهة لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة ان رئيسة الجهة استقبلت افراد من اسرة نزار بركة الأمين العام لحزب الإستقلال وسخرت لهم إمكانيات مالية مهمة من ميزانية مجلس الجهة على حساب تاهيل مركز مولاي عبد السلام ومنحت لهم اعتماد مالي قدره 236 مليون سنتيم عبر حوالة رقم 103 بتاريخ 24/05/2021 وذالك لبناء أربع دور للضيافة على شكل فيلات مجهزة بالأثاث التقليدي، مع موقف للسيارات وحجرة لحارس الفيلات ، داخل وعاء عقاري مسيج بحائط في ملكية العائلة ،

وفي ظل ظرفية العد التنازلي لإنطلاق الحملة الانتخابية حيث يروج حاليا في الاوساط الشعبية على ان ذلك التمويل الموجه من الجهة لأسرة بركة هو نتيجة النفوذ السياسي لنزار بركة، متسائلين في شكايتهم كيف تمت المصادقة على تحويل مالي للاستثمار في ملك الخواص دون تسوية قبيلة للعقارمع مالكيه؟ وكيف تحرم ساكنة بأكملها من دعم مشروع تاهيل مركز مولاي عبد السلام ويوجه تمويل عمومي بشكل حصري لفائدة أسرة لبناء مشروع الفيلات بدون وجه حق وبدن إتفاقية شراكة أوحتى دفتر للتحملات بحيث يجعل ذلك التمويل مقيدا بشروط باعتباره تمويلا عموميا من طرف الدولة ومن جهة اخرى حفاظا على الممتلكات العامة من أن تصبح ملكا خاصا يقسم بين ورثة أسرة نزار بركة ؟


منتقدين الانتقائية السافرة والخضوع لضغوطات الريع ونفوذ الأعيان،في هذا الملف حسب نص شكايتهم تداخلت فيه المصالح الشخصية الضيقة متهمين رئيس الجهة بالتضحية بالمصلحة العامة لاعتبارات تخدم نفوذ الاعيان وبتواطؤ للاسف مع بعض المسؤولين وفي استغلال سافر وفاضح لأهداف وغايات مشروع تأهيل مولاي عبد السلام بن مشيش المشوب بتجاوزات خطيرة للقانون.

وقد اختتموا شكايتهم بالتأكيد على اصرار المجتمع المدني بجماعة تزروت على التصدي بكل الوسائل القانونية والمشروعة للريع والامتياز والرفض المطلق والاستنكار الشديد لتوجيه مقدرات مجلس الجهة لفائدة المصلحة الخاصة لفائدة اسرة نزار بركة مطالبين والي جهة طنجة تطوان الحسيمة بفتح تحقيق في الموضوع والظغط على رئيسة الجهة لاستدراك الامر وتصحيحه ووقف صرف الاعتماد المالي المخصص لعائلة نزار بركة واعادة جدولة مبلغ 2.376.000.00.مليون سنتيم لفائدة المشاريع المضمنة بالاتفاقية حسب الاولويات وعلى راسها مشروع ملعب القرب الرياضي ومشروع الطريق.

وفي حال عدم تجاوب رئيسة الجهة مع هذا المطلب فان جمعيات المجتمع المدني لن تدخر جهدها في اللجوء لكل الوسائل القانونية الممكنة للتصدي لهده الصفقة غير القانونية وفي مقدمتها طلب تحكيم جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايد
وحسب مصادر من عين المكان فان الساكنة تعيش حاليا على اعصابها ، وصار سكانها يتداولون في البيوت والشوارع والمقاهي، بحسرة وتأسف، حديث الفضيحة العقارية التي انتشر خبرها في الأوساط بسرعة فائقة، كانتشارالنار في الهشيم، في ظروف مشبوهة ومفضوحة استنكرها الجميع.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.