سوق النخاسة .. حين كانت العرائش محطة لبيع العبيد

العرائش نيوز:

من أسواق النخاسة في العالم : العرائش

عبدالحميد بريري

تعتبر العرائش بحكم موقعها الإستراتيجي وانفتاحها على العالم وقاعدة جهادية وقرصانية وسوق للغنائم الحربية؛ سوق لبيع وشراء العقيق، أي سوق النخاسة، عندما كانت يومها تجارة رائجة في أنحاء العالم .


ولذلك سجل مصدر تاريخي عملية لبيع الرقيق بتاريخ 16 شوال 1336ه موافق 19 يوليوز 1918م . وهي عبارة عن عقد بيع بين المعلم الجزار سعيد بن العيد العرائشي من البائع له التاجر بالعرائش المكي بوصفيحة الفاسي الأصل حيث اشترى الأول من الثاني أمة من وحش الرقيق [قد يقصد بها حديثة الرق غير مدربة ومعتادة على عمل العبيد] إسمها زيدة توصف بالقصيرة لونها أصفر مستديرة الوجه ؛ بثمن قدره ونهايته 100 ريال بالإفراد وأربعون ريال فضة ، بشهادة عدلين يحمل العقد شكلهما.

المصدر نسخة لدي – عبدالحميد بريري-  من العقد أصلها عند السيد عبداللطيف المزوري .


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.