مأساة سائق , أو حين يصبح العمل كالتواجد بحقل ألغام !!!!

العرائش نيوز:

متابعة:  محمد كماشين 
توصل العامل( ع . غ ) بشركة تدبير النظافة بمدينة القصر الكبير بقرار توقيفه عن العمل لمدة ثمانية أيام على خلفية :
_ عدم أخذ الحيطة والحذر أثناء أداء المهام المنوطة به كسائق.
_ إهمال اثناء القيادة مما أدى إلى انفجار عجلة الشاحنة.
وهو ما نفاه العامل المعني في محضر الاستماع إليه المؤرخ بتاريخ 11 أكتوبر 2021 حيث أكد أنه يقوم بعمله على أكمل وجه وأن سبب انفجار العجلة راجع لكون الطريق التي يمر منها لاستفراغ الحاويات الكبيرة من فئة 2M3 في حالة اشغال ، بحفر الطريق وإعادة اصلاح المجاري حيث يصل علو بعضها إلى أربعين سنتمترا في حين أن أخرى لا تتوفر على أغطية معدنية وأنها في بعض الأحيان محاطة بالقضبان الحديدية المستخدمة في تثبيتها .
وارجع العامل سبب انفجار العجلة إلى اصطدام العجلة المعنية بالحاشية
الاسمنتية لفتحة المجاري خلال قيامه كسائق بالانعطاف لإكمال مساره المقرر له في البرنامج اليومي.

ولم يقف الأمر عند توقيف العامل / السائق لمدة ثمانية أيام بل تعدى الأمر ذلك إلى مطالبته من طرف الشركة آداء مبلغ 4500 درهم كتعويض للعجلة المنفجرة !!! واعتبار ما قام به ” أخطاء جسيمة ”
وإلى ذلك أصدرت التعاضدية المغربية لحماية المال العام والدفاع عن حقوق الإنسان فرع القصر الكبير بيانا تنديديا بتاريخ 23 اكتوبر 2021 يدين بأشد العبارات القرار الجائر والتعسفي لشركة النظافة في حق العمال ومن بينهم القرار الأخير في حق( ع . غ )واعتبار ذلك قرارا عبثيا وفاقدا للشرعية.
ويؤكد البيان التنديدي _ الذي نتوفر على نسخة منه _ أن إحدى عجلات الشاحنة أصيبت رغم أن السائق قد أخبر رئيسه في العمل بظروف العمل الصعبة..
واعتبر البيان التنديدي قرار الشركة فرديا
وابتزازيا القصد منه إخضاع العامل
لأوامرهم، وهي تصفية لحسابات ضيقة خارج نطاق العمل ( مواقف سياسية ).
وخلص البيان التنديدي للتعاضدية المغربية لحماية المال العام إلى
1. الإدانة بأشد العبارات للقرار الجائر وغير القانوني والتعسفي لشركة النظافة في حق( ع . غ ) واعتبار القرار عبثيا وفاقدا للشرعية وغير مستند على مسوغات قانونية ويكشف عن العشرات من
النقائص وكذا عن جهل كبير بالعديد من المعطيات التي تهم التسيير داخل الشركة وتطاولا على العمال.
2. مطالبة المدير العام للشركة بالتدخل من أجل تنبيه مدير فرع القصر الكبير لتجاوزاته وأخطائه الجسيمة في التسيير ورد الاعتبار إلى للعامل المعني واسترجاع كافة حقوقه عبر الإلغاء التام لهذا القرار المدان لأكثر من سبب.
3. التوجه بالنداء إلى جميع المناضلين والمناضلات بالجماعة الترابية وكافة القطاعات وعلى رأسهم قطاع النظافة ودعوتهم الى المزيد من التعبئة ورص الصفوف للدفاع عن الكرامة والحرية والرد باحتجاجات ساخنة من أجل تخليص من كافة أشكال الاستبداد والتحقير التي
تمارسها الشركات على العمال.

واعتبر العامل ( ع . غ ) استمراره في العمل كتواجده وسط حقل ألغام خوفا من تلفيق التهم …


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.