تقارير أمريكية تحذر من الخطورة المميتة لإصابة الحوامل بمتحور دلتا

العرائش نيوز:

أشار تقريران حديثان صدرا في الولايات المتحدة أن إصابة الحوامل بمتغير دلتا رفع من احتمالات وفاة الأم أو الأجنة قبل وخلال وبعد الولادة، ما يدل على وجوب تلقي الحوامل الجرعات الكاملة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19.

أكدت تقارير صحية حديثة أن إصابة الحوامل بمتغير دلتا يعد أمراً شديد الخطورة، حيث قد يؤدي إلى زيادة احتمالات وفاة الأم أو وفاة الأجنة قبل وخلال وبعد الولادة.

وفور انتشار متغير دلتا في الولايات المتحدة وحول العالم، واجهت الملايين من النساء الحوامل مخاطر متزايدة من عدوى فيروس كورونا، وفقًا لتقريرين جديدين صدرا يوم الجمعة من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة CDC.

وجد أحد التقريرين أن 15 سيدة حاملًا توفيت لأسباب مرتبطة بفيروس كورونا بين آذار/مارس 2020 وأوائل تشرين الأول/أكتوبر 2021، بما في ذلك تسعة توفين بعد أن أصبحت دلتا هي السلالة الأبرز والأكثر انتشاراً من فيروس كورونا، بحسب ما نشرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية على موقعها الإلكتروني الجمعة (19 تشرين الثاني/نوفمبر 2021).

ويقول التقرير إن جميع النساء اللواتي توفين – باستثناء واحدة – كن يعانين من ظروف صحية خاصة، ولم يتم تطعيم أي منهن بشكل كامل. فيما وجد التقرير الثاني أن خطر ولادة جنين ميت زاد بنحو أربعة أضعاف بالنسبة للنساء المصابات بـ covid-19 مع ارتفاع معدلات الإصابة بمتحور دلتا.

وقالت دينيس جاميسون ، كبيرة أطباء أمراض النساء والتوليد في كلية الطب بجامعة إيموري: “يسلط هذا الضوء على أهمية التطعيم وخصوصاً للحوامل”

وبحسب التقرير، توفيت ثلاث نساء أثناء الحمل، كما حدثت حالات إجهاض في 9 أسابيع وحالتي ولادة لأجنة ميتة خلال 22 و23 أسبوعًا من الحمل على الترتيب، فيما توفي 12 رضيعاً بعد الولادة.

ويركز التقرير الثاني على حالات ولادة أجنة ميتة، وهو حدث نادر في العادة ارتبط ارتباطًا وثيقًا بالإصابة بمرض كوفيد -19 منذ أن أصبحت سلالة دلتا هي السائدة.

وقد أظهر التقرير، الذي فحص نحو مليون ومائتي ألف حالة ولادة، أن خطر وفاة الأجنة قبل أو خلال الولادة زاد بنحو مرة ونصف بالنسبة للنساء المصابات بكوفيد-19 قبل انتشار متحور دلتا، لكن بمجرد أن أصبحت سلالة دلتا هي الأكثر انتشاراً، كانت النسبة أقرب إلى أربعة أضعاف.

ويؤكد القائمون على كتابة التقارير على أهمية اتخاذ التدابير الوقائية من جانب الحوامل بما في ذلك الحصول على التطعيم ، وهو ما يوصي به مركز السيطرة على الأمراض.

يذكر أنه تم تلقيح حوالي 30 في المائة فقط من النساء الأمريكيات الحوامل، وهو معدل منخفض للغاية مقارنة بعدد السكان.

Dw


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.