اطلاق مشروع الاندماج لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وآثاره الرقمية المبنية على النوع بالعرائش

العرائش نيوز:

بشراكة مع كل من الحكومة الأندلسية ومؤسسة التعاون الوطني، ” المندوبيات الإقليمية لشفشاون والعرائش “، والجامعة الوطنية للتعليم Umt، عرف مقر منظمة نساء في وضعية صعبة MZC بالعرائش، يوم السبت 4 دجنبر الجاري ، انطلاق مشروعه المتعلق” بالاندماج الفعال لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في عمليات التدريس، في تدبير المراكز وفي علاقة المجتمع التربوي، للتقليص من آثار اللامساواة الرقمية والمبنية على النوع في القطاع “.

ويهدف هذا المشروع إلى تقوية نظام التعليم العمومي من أجل الإدماج الفعال لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الخطط، البرامج والمواد الدراسية، وتقليص هوة اللامساواة الرقمية والمبنية على النوع. ويستهدف ” المشروع” كل من الأطر التربوية والإدارية بالمراكز التعليمية، مسيري ومسيرات الرعاية الاجتماعية، تلاميذ وتلميذات المراكز التعليمية وأسرهم ، والجمعيات المحلية.

وقد أعلن عن إطلاق هذا المشروع من خلال ندوة أطرها كل من السادة: منسقة المشروع السيدة سلوى هروسي، والسيد عواد أعبدون، مفتش تربوي وباحث في علوم السوسيولجيا، والسيد رشيد الصابري، ممثل الجامعة الوطنية للتعليم UMT، والسيد محمد بلمهيدي مدير المركز الدولي المغربي للحماية من الابتزاز الإلكتروني، حيث تمّ تقديم مداخلتين من طرف المفتش التربوي عواد إعبدون، حول التكنولوجيا الحديثة وجودة التعليم، تأثيرات الهوّة الرقمية في التعليم، خاصة في المناطق المهمشة، وعلى الفتيات بالخصوص، واستعمال المنصات التربوية ومدى تأثيرها على عملية التعلّم، فيما قدّم السيد محمد بلمهيدي مداخلة دول المنصات الاجتماعية والتحرّش الرقمي والابتزاز الالكتروني.

وبعد ذلك توزع المشاركون على ثلاث ورشات لمناقشة و إغناء مضامين المداخلات الثلاث، ليتم في ختام اللقاء تقديم مجموعة من الخلاصات التي سيتم الاستفادة منها في تفعيل برنامج وأنشطة  المشروع.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.