اختفاء خمسة قاصرين بعد محاولتهم الهجرة بحرا نحو اسبانا

العرائش نيوز: متابعة

فُقد خمسة قاصرين مغاربة خلال محاولتهم الهجرة عبر قارب من مدينة سبتة المحتلة إلى إسبانيا وسط جو عاصف، وانقطعت أخبارهم منذ يوم الثلاثاء الماضي.

وحسب الإعلام المحلي بالمدينة المحتلة، فقد انقطعت أخبار القاصرين منذ الليلة التي غادروا فيها سبتة، بعدما دخلوا إليها خلال عملية الهجرة الجماعية في شهر ماي الماضي.

وأضافت ذات المصادر أن القاصرين الخمسة قرروا بعد أشهر الهجرة إلى إسبانيا، لكن مصيرهم بات مجهولا، فحتى الآن لا توجد معلومات عن مكان وجودهم، ولم يتم العثور على جثثهم أو القارب الذي استخدموه للهجرة.

وتم الإبلاغ عن حالات الاختفاء بعد أيام من انقطاع الأخبار عن القاصرين، لكن الشرطة والحرس المدني الإسباني لم يتوصلوا لأي معلومات حول المختفين.

ونقل ذات المصدر القلق الكبير الذي تعيشه أسر القاصرين بالمغرب بسبب المصير المجهول لأبنائها، والتي تدعو إلى تكثيف البحث والجهود للعثور على القاصرين الخمسة.

وأصدرت العديد من الجمعيات والمنظمات غير الحكومية بيانًا تشير فيه إلى أن القاصرين المغاربة صعدوا دون وثائق أو هواتف محمولة، في قارب صغير رمادي بطول 3أمتار ونصف وبدون محرك من مدينة سبتة إلى شبه الجزيرة.

وأكد المصدر نفسه أن السلطات بمدينة سبتة أخبرت السلطات المغربية باختفاء القاصرين وسط ظروف جوية صعبة تعلي من احتمالية توجه القارب بهم بعيدا عن اتجاه إسبانيا.

وحتى الآن، لا الإنقاذ البحري الإسباني ، ولا الحرس المدني، ولا الصليب الأحمر ، ولا مراكز الأحداث، ولا الشرطة، ولا السلطات المغربية، ولا الإنقاذ البحري الجزائري، ولا شرطة جبل طارق، تمكنوا من تحديد مكان القاصرين، ولا يوجد أي أثر للقارب.

وازدادت في الأشهر الأخيرة، محاولات القاصرين المغاربة الهجرة من مدينة سبتة المحتلة إلى شبه الجزيرة على متن قوارب، وقد أجهضت الكثير من المحاولات.

 


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.