الاتحاد المغربي للشغل يعد لأكبر حدث اجتماعي في الصيد البحري

العرائش نيوز:

على مدى يومي 20 و 21 يناير2022، تحتضن مدينة أكادير فعاليات اليوم الدراسي حول الحماية الاجتماعية لرجال البحر في قطاع الصيد البحري الذي ينظمه الاتحاد المغربي للشغل.

اللقاء و حسب الكاتب العام للجامعة الوطنية للصيد البحري ستتركز محاوره حول الحماية الاجتماعية و تثمين المنتوج و المحافظة على الثروة السمكية، و هي حلقات تشكل سلسة واحدة تصب في الترقية الاجتماعية و المهنية لرجال البحر.

و يشرف على اللقاء الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل بحضور فريق الاتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين، كما ستشارك وزارة الصيد البحري بوفد رفيع المستوى. فضلا عن ممثلي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ، حيث يعتبر الاتحاد المغربي للشغل الشريك التقليدي اذ يغطي الاتحاد 100% من مناديبه ، كما هو الشأن بكذلك بالنسبة للجامعة الوطنية للصيد البحري التي حافظت على تقدمها في انتخابات ماي 2021 كأكبر تمثيلية نقابية في قطاع الصيد البحري بالمغرب.

و يشكل محور الحماية الاجتماعية تحديا كبيرا تخوضه الحكومة برئاسة عزيز أخنوش و قطاع الصيد البحري من أجل تنزيل التوجيهات الملكية السامية قبل2023،كما سيكون اللقاء مناسبة لطرح إشكالية ملاءمة الوضعية المهنية لقطاع الصيد البحري مع نظام الحماية الاجتماعية بعد تسجيل نواقص في نظام التغطية الصحية و الاجتماعية المعمم   على جميع القطاعات.

كما يشكل محور تثمين المنتوج و المحافظة على الثروة السمكية شرطا مهما في استدامة أنشطة الصيد البحري و استقرار مناصب الشغل و بالتالي ضمان تمويلات للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي و استفادة مباشرة لرجال البحر من مستحقاتهم.

مؤسسة النهوض بأوضاع شغيلة قطاع الصيد البحري مشروع مجتمعي سيكون حاضرا في جدول أعمال اليوم الدراسي بعد ترسيم الشق الخاص بشغيلة القطاع العام في أفق الإفراج عن الشق الثاني الخاص برجال البحر.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.