دروس حياتية لاتتعلمها إلا عند الشعور بالوحدة

العرائش نيوز

أمضى العديد من الناس وقتاً طويلاً بمفردهم في أثناء جائحة كورونا، لكن هذه العزلة أدت إلى تعلم العديد من الدروس القيِّمة نتيجة هذه الوحدة.

 

عندما تنفصل عن بقية البشر، يمكن أن تتوقع اكتشاف أشياء كثيرة عن نفسك في ما يمكن اعتباره دروس حياتية من الوحدة، ليس أقلها ما يلي:

 

أن تكون وحدك لا يعني أنك وحيد

هناك اعتقاد شائع ولكن خاطئ لدى كثير من الناس- وخاصة المنفتحين- هو أنك عندما تكون بمفردك، فإنك تشعر تلقائياً بالوحدة.

 

عندما ترى شخصاً ما بمفرده- يتناول الطعام في مطعم أو جالساً في حديقة أو في صالة السينما- قد تفترض غريزياً أنه يشعر بالوحدة وأنه يتمنى الرفقة.

 

ومع ذلك، عندما تقضي وقتاً بمفردك، تكتشف عكس ذلك. يمكن أن تكون راضياً تماماً بدون صحبة الآخرين؛ بل من الممكن جداً أن تشعر بالوحدة حتى عندما تكون محاطاً بالناس.

 

زيادة الذكاء العاطفي

الذكاء العاطفي (EQ) هو قدرة الإنسان على قراءة المشاعر وفهمها في نفسه ولدى الآخرين وقدرته على استخدام هذا الوعي لإدارة السلوك والعلاقات.

بدورها قامت مجلة TalentSmart المتخصصة بالذكاء العاطفي باختبار أكثر من مليون شخص ووجدت أن 90% من أصحاب الأداء الأفضل يتمتعون بمستوى عالٍ من الذكاء العاطفي.

وقال كبير العلماء في منصة LEADx الدكتور ترافيس برادبري إن الوعي الذاتي هو أساس الذكاء العاطفي، ولا يمكن زيادة معدل الذكاء العاطفي بدونه. ونظراً لأن الوعي الذاتي يتطلب فهم العواطف وكيفية التفاعل مع مختلف الأشخاص والمواقف، فلا بد من التأمل الذاتي العميق، والذي يتم بصورة أفضل عندما يكون الإنسان بمفرده.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.