الموقع الأثري امزورة أو ما يعرف بـ “الوتد”

العرائش نيوز:

الموقع الأثري امزورة أو ما يعرف بـ ” الوتد ” يوجد بمدشر الشواهد قبيلة امزورة جماعة أربعاء عياشة إقليم العرائش حيث يبعد عن أربعاء عياشة بحوالي 6 ليكومتر وعن سيدي اليماني بحوالي 5 كيلومتر والذي يشكل موقعا تاريخيا فريدا من نوعه على الصعيد الإفريقي،

وهو عبارة عن ربوة دائرية محاطة بأحجار منتصبة موزعة بشكل دقيقة. ويبلغ قطر الدائرة على أحد المحاور 54 مترا، كما يصل إلى 58 مترا على محور آخر، يحيط بها جدار مكون من أحجارة كبيرة يصل عددها 167م الأحجار المنحوتة على شكل أعمدة دائرية منتصبة، بعضها مستطيل الشكل ذو زوايا دائرية أو مدببة، كما أن معظمها منكسر، ويتراوح طولها بين 1.5 متر و5 أمتار.

وتميل مختلف الدراسات المنجزة عن الموقع الذي يؤرخ لثقافة عريقة عاشت في أوروبا خلال فترة تعود إلى 2000 سنة قبل الميلاد إلى اعتباره ساعة شمسية وقبرا خاصا بأشخاص متميزين داخل المجتمع، يعكس صورة المجتمع الذي كان يخضع للنظام الطبقي. كما يؤكد وجود بصمات الإنسان الإيبيري في العصر القديم، وقد خضع الموقع لعمليات حفر قام بها كل من ميكيل طارديل، وباحث إساباني هاو اسمه سيزار لويس دي مونطاليون وذلك في بداية الثلاثينات. ومن حسن حظ هذا الموقع المهمل أنه يشهد زيارات مكثفة للمهتمين والدارسين وخصوصا الأجانب

ويتبين ذلك من خلال الوقوف على سجل الزيارات الذي يحتفظ به حارس الموقع السيد: أحمد الفضيل التابع لوزارة الثقافة، فنقف على مئات التوقيعات المرفقة بتسجيل الانطباعات والملاحظات كما ندعو إلى الاهتمام بالموقع والتعريف به وحمايته من الترامي وتوفير الطريق …

وهو ما تمت الاستجابة له مؤخرا بعد انطلاق مشروع إنجاز الطريق القروية الرابط بين أربعاء عياشة وسيدي اليمني عبر موقع أمزورة المذكور. وأفيد أنه كل من زار الموقع يلاحظ، أن الأحجار الضخمة التي تؤثثه لا وجود لها في محيط المنطقة بكاملها…

– عن صفحة قرية سيدي اليماني


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.