تخفض سكري الدم وتحارب السرطان.. تعرّف على فوائد عشبة “الجنسنج” وطرق استخدامها

العرائش نيوز

تنقسم عشبة الجنسنج إلى 11 نوعاً مختلفاً من النباتات القصيرة، بطيئة النمو ذات الجذور اللحمية. وهي ذات لون فاتح، وجذر متشعب، وساق طويلة نسبياً، وأوراق خضراء بيضاوية الشكل.

ولها تصنيفان شهيران، هما الآسيوي والأمريكي، وتشتهر بفوائدها الصحية، من تعزيز الطاقة، وخفض مستويات السكر في الدم، إلى تقليل التوتر، وغيرها الكثير نتناولها في هذا التقرير.

 

غنية بمضادات الأكسدة القوية التي تحارب الالتهاب

الجنسنج له خصائص مفيدة مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات بفضل مركبات الجينسنوسيد الموجودة فيه، والتي تزيد من قدرة مضادات الأكسدة في الخلايا.

بحثت إحدى الدراسات الكورية عام 2011، في آثار تناول 18 رياضياً شاباً غرامين من مستخلص الجنسنج ثلاث مرات يومياً لمدة سبعة أيام.

ثم تم اختبار مستويات علامات التهابية معينة لدى الرجال بعد إجراء اختبار التمرين. كانت هذه المستويات أقل بكثير مما كانت عليه في مجموعة الدواء الوهمي، واستمرت لمدة تصل إلى 72 ساعة بعد الاختبار.

كما تابعت دراسة أكبر عام 2014 مع 71 امرأة بعد سن اليأس،تناولن 3 غرامات من الجنسنج، أو دواء وهمي، يومياً لمدة 12 أسبوعاً. ثم تم قياس نشاط مضادات الأكسدة وعلامات الإجهاد التأكسدي.

وخلص الباحثون إلى أن الجنسنج قد يساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي عن طريق زيادة أنشطة إنزيم مضادات الأكسدة .

الجنسنج مفيد لوظائف الدماغ المعرفية

يمكن أن يساعد الجنسنج في تحسين وظائف الدماغ، مثل الذاكرة والسلوك والمزاج.

تتبعت إحدى الدراسات الأمريكية عام 2002 على 30 شخصاً سليماً تناولوا 200 ملغ من الجنسنج يومياً لمدة أربعة أسابيع. في نهاية الدراسة، أظهروا تحسناً في الصحة العقلية والوظيفة الاجتماعية والمزاج.

وقد درست دراسة بريطانية أخرى عام 2005، تأثير جرعات مفردة من 200 أو 400 ملغ من الجنسنج على الأداء العقلي والإرهاق العقلي ومستويات السكر في الدم لدى 30 من البالغين الأصحاء قبل اختبار عقلي وبعده لمدة 10 دقائق.

وقد تبين أنه من الممكن أن يساعد الجنسنج الخلايا على امتصاص السكر في الدم، مما قد يؤدي إلى تحسين الأداء وتقليل التعب العقلي.

علاوة على ذلك، وجدت دراسات أخرى آثاراً إيجابية على وظائف المخ وسلوك الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر، كما يشير موقع Medical News Today.

يمكن أن يحسِّن ضعف الانتصاب

أظهرت الأبحاث أن الجنسنج قد يكون بديلاً مفيداً لعلاج ضعف الانتصاب لدى الرجال، إذ يبدو أن المركبات الموجودة فيه قد تحمي من الإجهاد التأكسدي في الأوعية الدموية والأنسجة في القضيب، وتساعد على استعادة الوظيفة الطبيعية له.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للجنسنج أن يعزز إنتاج أكسيد النيتريك، وهو مركب يحسن استرخاء العضلات في القضيب، ويزيد الدورة الدموية.

علاوة على ذلك، أظهرت دراسة عام 2009 أن 86 رجلاً يعانون من الضعف الجنسي حدث لديهم تحسن كبير في وظيفة الانتصاب بعد تناول 1000 مجم من مستخلص الجنسنج لمدة 8 أسابيع.

يعزز جهاز المناعة

قد يقوي الجنسنج جهاز المناعة، خاصة لدى مرضى السرطان الذين يخضعون للجراحة أو العلاج الكيميائي.

تابعت إحدى الدراسات 39 شخصاً كانوا يتعافون من جراحة سرطان المعدة، وتم علاجهم بـ5400 ملغ من الجنسنج يومياً لمدة عامين.

ومن المثير للاهتمام، أن هؤلاء الأشخاص لديهم تحسن كبير في وظائف المناعة، وتكرار أقل للأعراض، وفقاً لموقع Korea Med.

علاوة على ذلك، فإن الأشخاص الذين يتناولون الجنسنج يمكن أن يكون لديهم فرصة أكبر بنسبة 35٪ للعيش دون أمراض لمدة خمس سنوات بعد الجراحة العلاجية، ومعدل بقاء أعلى بنسبة 38٪، مقارنة بأولئك الذين لم يتناولوه، كما يشير موقع Research Gate.

قد يكون الجنسنج مفيداً في تقليل مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، إذ ثبت أن الجينسنوسيدات الموجودة في هذه العشبة تساعد في تقليل الالتهاب، وتوفر الحماية المضادة للأكسدة، وتمنع إنتاج الخلايا غير الطبيعية ونموها.

علاوة على ذلك، اقترحت دراسة قائمة على مجموعة من الأبحاث عام 2016، أن الأشخاص الذين يتناولون الجنسنج قد يكونون أقل عرضة للإصابة بأنواع معينة من السرطان، مثل سرطان الشفة والفم والمريء والمعدة والقولون والكبد والرئة، من أولئك الذين لا يتناولونه.

يمكن أن يخفض نسبة السكر في الدم

قد يساعد الجنسنج في السيطرة على نسبة الجلوكوز في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري، وغير المصابين به.

وقد ثبت أن الجنسنج، سواء الأمريكي والآسيوي، يحسن وظيفة خلايا البنكرياس، ويعزز إنتاج الأنسولين، ويعزز امتصاص السكر في الدم في الأنسجة، وفقاً لموقع Insider.

قيَّمت إحدى الدراسات الكندية عام 2006، آثار 6 غرامات من الجنسنج الأحمر الكوري، إلى جانب الأدوية المعتادة المضادة للسكري أو النظام الغذائي، في 19 شخصاً مصاباً بداء السكري من النوع الثاني.

ومن المثير للاهتمام، أنهم تمكنوا من الحفاظ على التحكم الجيد في نسبة السكر في الدم طوال الدراسة التي استمرت 12 أسبوعاً. وكان لديهم أيضاً انخفاض بنسبة 11٪ في مستويات السكر في الدم، وانخفاض بنسبة 38٪ في الأنسولين وزيادة بنسبة 33٪ في حساسية الأنسولين.

من السهل إضافته إلى نظامك الغذائي

يمكن استهلاك الجنسنج بعدة طرق، إذ يمكن أن تؤكل نيئة أو يمكنك تبخيرها قليلاً لتليينها.

يمكن أيضاً طهيها في الماء لصنع الشاي. للقيام بذلك، ما عليك سوى إضافة الماء الساخن إلى شرائح الجنسنج الطازجة، واتركه ينتقع لعدة دقائق.

كما يمكنك إضافة الجنسنج إلى العديد من الوصفات، مثل الحساء والمقليات أيضاً. ويمكن العثور على المستخلص في شكل مسحوق، وأقراص، وكبسولة، وزيت في المتاجر الغذائية وعند العطارين.

بشكل عام، الجرعات اليومية الآمنة من غرام إلى غرامين من جذر الجنسنج الخام أو 200-400 مغم من المستخلص. من الأفضل أن تبدأ بجرعات أقل، وتزيدها بمرور الوقت.

السلامة والآثار الجانبية المحتملة

ويعتبر الجنسنج آمن، ولا ينتج عنه أي آثار ضارة خطيرة. ومع ذلك، يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية السكري مراقبة مستويات السكر في الدم عن كثب عند استخدام الجنسنج، للتأكد من أن هذه المستويات لا تنخفض بشكل كبير.

بالإضافة إلى ذلك، قد يقلل الجنسنج من فعالية الأدوية المضادة للتخثر.

كما لا يُنصح باستخدام الجنسنج للأطفال أو النساء الحوامل أو المرضعات.

أخيراً، هناك أدلة تشير إلى أن الاستخدام المطول للجنسنج يمكن أن يقلل من فعاليته في الجسم.

لذا يجب أن تأخذ الجنسنج في دورات من 2 إلى 3 أسابيع مع استراحة لمدة أسبوع أو أسبوعين بينهما.

 


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.