مستشفى بوجديان بدون طبيب رئيس وخدمات صحية تحت الصفر

العرائش نيوز:

يعتبر قطاع الصحة من القطاعات الحساسة بالمغرب وذلك باعتباره من القطاعات التي لها تأثير مباشر على حياة المواطنين، فهو يضمن حقا أساسيا من حقوق الإنسان وهو حق الصحة..
ان المشكل المطروح هو هشاشة الوضع الصحي بالمركز الصحي بوجديان الذي يتمثل في ضعف التغطية الصحية وغياب جودة الخدمات المقترحة.
جدير بالذكر ان سكان جماعة بوجديان، اصبح حلمهم الوحيد هو اطار طبي رسمي بالمصحة الكائنة بالمركز، فاغلب المواطنين يقصدون المستشفى دون جدوى، فلا خدمات صحية في المستوى ولا دواء مجاني ولا طبيب رئيس، مما يجعلهم يضطرون الى تغيير الوجهة الى مستشفى تطفت لعل وعسى أن يجدوا خدمات صحية تليق بهم، فيتم توجيهم ايضا الى مستشفى بوجديان الذي يفتقد الى ابسط الشروط، وهكذا ذواليك تضيع صحة الأطفال والشيوخ والنساء الحوامل بين مسشفى بوجديان ومستشفى تطفت.
فهل من متدخل؟


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.