مبادرة تضامنية تستهدف الناجين من فاجعة غرق مركب “واد ملوية” بالعرائش

العرائش نيوز

على هامش فاجعة غرق مركب للصيد البحري الساحلي صنف الجر ”واد ملوية” والذي كان قد جنح يوم السبت 14 يناير الجاري على مشارف مدخل ميناء مدينة العرائش، بفعل الضباب الكثيف الذي تعرفه السواحل المحلية، والذي لم يسجل أية خسائر بشرية بعد نجاة طاقمه المكون من 12 بحارا بأعجوبة.
أطلق مجموعة من النشطاء على مستوى موقع الدردشة “واتساب” نداء يدعو مهنيي الصيد إلى المساهمة في التخفيف من وطأة الحادث على العنصر البشري المتضرر من هذا الحادث.
وهو النداء الذي سرعان ما لقي تفاعلا كبيرا في الوسط المهني، حيث أثمر تجميع مساهمات مهمة تم توزيعها على طاقم المركب المتضرر، من أجل تدبير هذه المرحلة الحساسة.
وكانت جمعية ربابنة الصيد الساحلي بالجر بميناء العرائش، قد تولت مهام تنظيم هذه العملية التضامنية بما تكتسيه من بعد اجتماعي وإنساني، حيث لقيت هذه الإلتفاتة الإنسانية التي تروم تشجيع  وتكريس مفهوم التبرع والتضامن،استحسانا واسعا لدى مهني القطاع.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.