رئيس جماعة عياشة.. الأمن بالجماعة مستتب و مخاوف الساكنة نأخذها على محمل الجد

العرائش نيوز

على إثر المقال الذي نشر على موقع العرائش نيوز،أمس الجمعة تحت عنوان ” ساكنة “عياشة” إقليم العرائش تشتكي غياب الأمن وانتشار المخدرات” هذا المقال الذي جاء بناء على مراسلات وشهادات المجتمع المدني بجماعة عياشة، تلقت العرائش نيوز اتصالا من رئيس جماعة عياشة السيد عبد العاليم الهنا، هذا الأخير الذي أكد أنه تعامل بما ورد بالمقال بكل جدية، كونه ممثل ساكنة المنطقة، ومسألة الأمن تدخل في صلب أولوياته، وقد أكد للعرائش نيوز أنه اتصل بقيادة الدرك من أجل الإستفسار عن الواقعة المذكورة بالمقال، وأكد أيضا أن قيادة الدرك لم تسجل بها أي شكاية بخصوص الموضوع.

وأضاف السيد الرئيس للعرائش نيوز، أنه سبق وأن استمع لشكايات المواطنين بخصوص المخدرات و انتشار مظاهر العنف، موضحا أنه على اتصال بعناصر الأمن التي أبدت تعاونها الكامل من أجل محاصرة هذه الظاهرة، وأن أغلب حوادث اعتراض المارة سجلت بحدود جماعة عياشة وخارج نطاقها الترابي.
كما شدد في اتصاله دائما،أن الأمور داخل جماعة عياشة لا تدعو للقلق، و جميع ما سجل فيها هي حوادث متفرقة، كما هو الحال بأغلب جماعات الإقليم، غير أنه في نفس الوقت ذكر على وجوب أخذ مخاوف الساكنة بعين الاعتبار، مقدما شكره لعناصر الدرك التي تستجيب لجميع نداءات الساكنة في سبيل تحقيق الأمن بالمنطقة.

وفي الختام أضاف السيد رئيس الجماعة، أن جماعة عياشة مقبلة على عمل تنموي كبير، بفضل ترافع ممثليها وهو الأمر الذي يترجم تدخل السيد نزار بركة وزير التجهيز و الماء مؤخرا من أجل التنزيل العاجل لمشروع بناء الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية 4702 و الطريق الإقليمية 4403، والتي ستشمل كل من جماعة عياشة وبني عروس وزعرورة والكرافطة وذلك مرورا بمداشر عين معبد عين أصوار عين أقصاب الخنادق مكازليين، على مسافة تقارب 12 كيلومتر بتكلفة تناهز 16 مليون درهم.
وهو المشروع الذي سبق نشره على موقع العرائش نيوز.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.