جمعية الأنوار النسوية للأعمال الإجتماعية والثقافية والتربوية تنظم ورشة تفكيرية بالقصر الكبير

العرائش نيوز:

في إطار مشروع ” تعزيز مشاركة النساء وتنظيمات المجتمع المدني في المساهمة في إعداد سياسات عمومية وبرامج تنموية تساهم في تعزيز المساواة بين الجنسين وتفعيل آليات الديمقراطية التشاركية” نظمت جمعية الأنوار النسوية للأعمال الاجتماعية والتربوية والثقافية لقاءها الإقليمي الثاني يوم السبت 3 فبراير الجاري حول موضوع ” أي دور لآليات التشاور العمومي في تعزيز المساواة بين الرجال والنساء على المستوى الترابي، وتعزيز الديمقراطية التشاركية والحكامة الترابية”.


استهل اللقاء بكلمة رئيسة الجمعية رحبت فيها بالضيوف ، بعدها تطرقت الأستاذة أمل الطريبق في المداخلة الأولى إلى ” التشاور العمومي مدخل لتعزيز المساواة بين الجنسين وتعزيز الديموقراطية التشاركية والحكامة الترابية “.
تناول بعدها الكلمة الدكتور سعيد حاجي في مداخلة تحت عنوان “المكون الثقافي والمشاركة السياسية للمرأة ” بينما جاءت مداخلة الدكتورة راضية العمري حول ” تعزيز مشاركة المرأة في السياسات العمومية “.


وبتسيير محكم للأستاذة نضال هياضة أفسح المجال لعرض تجارب التمثيلية النسائية في المجالس المنتخبة والاكراهات التي تواجهنها كمنتخبات ، كما تحدثت ممثلات عن الهيئات بإقليم العرائش عن تجربتهن كنساء داخل الهيئة ، بعد ذلك فتح باب النقاش وأعطيت الكلمة للقاعة من أجل التفاعل والخروج بتوصيات هامة.
اختتم اللقاء باستراحة شاي على شرف الضيوف والحاضرات والحاضرين.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.