عاجل : محكمة العرائش تأمر بمصادرة وحجز سكن عم نزار بركة لصالح جماعة تزروت

1٬277

العرائش نيوز: 

وفي خطوة خلفت ارتياحا لدى شريحة واسعة من المواطنين بالعرائش وتؤكد بأنه لا استثناءات ولا وساطات ولا لوبيات تعرقل بناء النموذج المغربي لدولة الحق والقانون أصدر رئيس المحكمة الابتدائية بالعرائش صباح يوم الاثنين 09 نونبر 2019 امرا قضائيا بالحجز ومصادرة السكن الشخصي لنقيب شرفاء مولاي عبد السلام بن مشيش عم نزار بركة والكائن بجبل كبير بطنجة دي الرسم العقاري 1181 G استنادا على الطلب الذي تقدم به رئيس جماعة تزروت بسبب تراكم ديون تقدر بالملايين بذمته لفائدة جماعة تزروت وتعنث المنفذ عليه في أداء ديونه للجماعة رغم صدور أحكام ملزمة له بذلك وعبر كل درجات التقاضي.
وكان يروج بقوة لدى المتتبعين لهذه القضية بأن مظلة نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال تقف حائلا وسدا أمام سريان الأحكام القضائية على عمه عبد الهادي بركة رئيس جماعة بني عروس سابقا ونقيب الشرفاء العلميين حاليا.
وبذلك، يكون القضاء المغربي قد سجل نقطة إضافية في مرمى كل من يشكك في استقلالية القضاء المغربي وفي سلامة بنية دولة المؤسسات والقانون، وبالرغم من ذلك لا زال البعض من المنطقة لن يقتنع حتى يؤدي النقيب ما عليه كباقي المواطنيين
فهل سيؤدي عم الأمين العام لحزب الاستقلال ديونه بعد أن أمرت ابتدائية العرائش بالحجز على سكنه الشخصي الذي تشير الوثائق التي بين أيدينا بأنه الوحيد المتاح للحجز عليه حيث أن باقي الممتلكات مشتركة على الشياع بين حسن بركة وعبد السلام بركة وعلي بركة وخالد بركة وعبد اللطيف بركة سلامة بركة نزيهة بركة مليكة بركة بل إن السكن المحجوز عليه لصالح الجماعة خاضع بدوره لحجز تحفظي من طرف بنك المغربي للتجارة على ذمة قرض بمبلغ 300 الف درهم ( 30 مليون سنتيم) اقترضه بركة سنة 1987 بنسبة 15 ‎%‎ مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول الوضع المادي للنقيب؟ فالمعطيات تشير إلى حالة افلاسه المادي!مما يجعل فرضية كون العجز المالي هو الذي أدى إلى تراكم الديون على النقيب وعجزه عن السداد ! وقد تكون هذه الوضعية هي ما جعل ابن أخيه نزاربركة آمين عام حزب الاستقلال يدير ظهره له.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.