أسر من العرائش إستفادت من أكباش إفاسن إسرحن

العرائش نيوز:

كغيرها من هيآت المجتمع المدني، قامت جمعية إفاسن إسرحن للتنمية والثقافة الأمازيغية بالعرائش، خلال فترة عيد الأضحى المبارك لموسم 1441، بعمل خيري إحساني، تجلى في توزيع عدد من الأكباش والخرفان على المحتاجين، وكذا الفئات المعوزة القاطنة في هذه المدينة.

وإستفادت 50 أسرة بالعرائش من كبش العيد، فضلا عن المؤونة، ومبالغ مالية تم تقديمها لبعض الحالات، لقضاء حوائج أخرى، تكون مهمة للأسر المغربية خلال العيد.وتعتبر هذه المبادرة الإنسانية النابعة من الجمعية، إستمرار لبرنامجها السنوي، والذي يشمل تقديم دعم مستمر للمحتاجين.

وقال الحسين الصبان رئيس جمعية إفاسن إسرحن ، والتي تعني باللغة العربية ” الأيادي الممدودة”، إن ما قاموا به هو نتاج تظافر الجهود بين المحسنين وفاعلي الخير، وكذا ترجمة كل ” برنامجنا السنوي على أرض الواقع، من خلال دعم الفئات الهشة التي تحتاج من يقف في جانبها، خصوصا في مثل هذه الظروف العصيبة التي تمر منها بلادنا.

وكشف الحسين الصبان، إن توزيع الأكباش هو عمل بسيط، قامت به الجمعية بدعم من أريحية المحسنين. ودكر أن ” إفاسن إسرحن “، قامت وطوال جائحة كورونا بنقل المئات من المواطنين مجانا، عبر سيارة الإسعاف الصفراء التي تملكها ، إلى العديد من المستشفيات والمشافي في مختلف المدن المغربية.

وعن البرامج المستقبلية في الموسم الدراسي القادم، والذي لا يفرقنا عنه إلا أسابيع قليلة، قال الحسين الصبان، إن الجمعية تستعد لتوزيع المقررات الدراسية على التلاميذ والتلميذات، من الأسر المحتاجة، معلنا أن مقر الجمعية مفتوح في باب جميع التلاميذ الراغبين في تعلم المواد العلمية واللغات الحية، بمجرد أن تعلن السلطات عودة الحياة لمجاريها، بعد إنقضاء جائحة كورونا.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.