الحزب المعلوم والتحالفات القبلية المشتغل عليها باقليم العرائش

العرائش نيوز:

المهدي السباعي
بعد تجربة 12سنة بمدينة القصر الكبير و6سوات بالعرائش وبعض الجماعات الترابية القروية وبعد تراجع شعبيته بدات رموزه تشتغل على ورع الفتن الداخلية للتنظيمات الحزبية الاقليمية والخوض لتجهيز الكتائب الالكترونية لحرب رجال القرب والمصلحة العامة فتقرر حشد الضعفاء في السياسة وتكديسهم واطلاق فتاوى مذهونة بالصابون البلدي …….يشاع ان لقاءا عقد بباحة استراحة قرب مدينة سيدي قاسم الاسبوع المنصرم لتشكيل تحالف استيراتيجي ضد رئيس المجلس الجماعي للقصر الكبير ورئيس المجلس الجماعي للعرائش للاطاحة بهما وكان يقود هذا اللقاء الزعيم المشباحي الذي عمر طويلا في التدبير والتسيير ولم يفلح ولكن هما يروج ان هناك بعض المحسوبين على الحمامة والحصان اعطوا الموافقة لبدا المعارك ولكن شريطة الرئاسة تعود اليهما وان الحزب المعلوم سينال النيابات والتفويضات لان الساكنة تعرف من حارب المشاريع التنموية ومن اقصى الاقليم في كثير المشاريع الجهوية والمحلية
من يسوق الاكباش الى السوق يعرف قيمتها وثمنها ومتى يدبحها حذاري من الخيانة لانها مبدا اساسي للحزب المعلوم فان كنتم لاتعلمون فاسئلوا من اكمل اغلبيتهم في المجالس السابقة وماكان مصيرهم …….انظروا ماذا وقع في الانتخابات الجزئية الاخيرة البرلمانية التي عاد فيها مرشح السنبلة بقوة 23الف فمافوق ومن خان مرشح الحزب الحاكم والمعلوم …………….
يريدون اسقاط برلماني القرب الوحيد الذي يدافع عن الاقليم ويواظب على جلب الاستثمارات يريدون اسقاد رئيس المجلس الجماعي لقصر الكبير حتى تتوقف الاشغال والاصلاحات حتى يعودوا لمواقعهم التي رسبوا في تدبيرها وتسييرها ……..عار على شرفاء الاحرار والاتحاد الدستوري ان يتحالفوا مع من اقصوا مدينة المجاهدين القصر الكبير والعرائش ونواحيهم من المشروع التنموي الجديد ومن اضعفوا ميزانية مشروع الانشطة الاقتصادية ومن حاربوا النواة الجامعية في مهدها لولا يقظة الوزير السابق للتربية الوطنية وهل ستبقى فعاليات المجتمع المدني لاقليم العرائش صامتة رغما محاولة طمس معالم الحقيقة واضحة …..
على جميع التنسيقيات الاقليمية الشبكات والفيدرياليات ان تفتح عرائض شعبية لوقف العمليات التي تستهذف مصالح الساكنة ……
ان من يتزعم هاته التحافات يريد العودة من النافذة بعد طردهم من الباب الرئيسي الا وهي صناديق الاقتراع نريد ان تكون للمجتمع المدني المتتبع الشان الاقليمي والمحلي والجهوي بصمة توعية وتحسيس للمواطن للمستقبل القادم ….


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.