جمعية قوارب الحياة تصدر بلاغا بمناسبة اليوم الدّولي للمهاجرين

العرائش نيوز:

جمعية قوارب الحياة للتنمية والثقافة بشمال المغرب

العرائش في 2020/12/19

       بــــــــلاغ

بمناسبة اليوم الدولي للمهاجرين والدي يصادف 18 دجنبر من كل سنة، تخلّد جمعية قوارب الحياة للتنمية والثقافة بشمال المغرب إلى جانب القوى الحية المدافعة عن حقوق المهاجرين والمهاجرات هذا اليوم الذي يأتي هذه السنة في ظروف استثنائية في ظل جائحة كوفيد19 والتي عمقت أزمة المهاجرين والمهاجرات في العالم عموما، وفي المغرب على وجه الخصوص، في ظلّ تردّي الخدمات الصحية وارتفاع عدد الإصابات بالفيروس اللعين.

كما سجّلنا تدهور أوضاع المهاجرين والمهاجرات الأفارقة جنوب الصحراء بسبب إجراءات الحجر الصحي  بتقييد حرية التنقل التي عرفتها بلادنا منذ بداية الجائحة، حيث وجدت هذه الفئة بدون موارد ولا مساعدات اقتصادية واجتماعية، وخارج أي برنامج حكومي الذي شمل فئات معينة، بالإضافة إلى توقف عمل المنظمات والجمعيات العاملة والمهتمة بقضايا الهجرة  زيادة على توقف مجموعة من القطاعات عن العمل وما صاحبه من تسريح للعمال والعاملات خاصة الشباب، هذه الفئة التي وجدت نفسها تعاني ضيق العيش وغياب المدخول مما دفعها إلى التفكير في الهجرة نحو أوروبا سالكين طرق جديدة من مدن جنوب المغرب نحو جزر الكناري، ويقدر عدد هؤلاء الشباب بحوالي 20000 من المغرب ودول أخرى كالسنيغال، غامبيا، موريتانيا  ومالي، لكن التقارير الإعلامية تؤكد أن ما يفوق نصف هؤلاء المرشحين للهجرة عبر قوارب الموت بهذه المنطقة،  أي جزر الكناري، هم مغاربة، دون إغفال عدد الضحايا هذه السنة الذين تجاوز عددهم 1000 شخص حسب تقرير منظمة الهجرة الدولية.

وبمناسبة هذا اليوم الدولي، فقد شاركت جمعية قوارب الحياة بالعرائش في ندوتين رقميتين حول واقع الهجرة في ظل جائحة كورونا، وذلك يومي 19/18  دجنبر2020 مع كل من اللجنة البرلمانية لحزب “بوديموس” بالأندلس و”جمعية الدفاع على حقوق الانسان بالأندلس”.

ونحن في جمعية قوارب الحياة:

*نطالب باحترام الحقوق الإنسانية في كونيتها وشموليتها لكافة المهاجرين والمهاجرات عبر العالم، كما نطالب الدولة المغربية بتسوية الوضعية القانونية للمهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء مع مراجعة شروطها.

*نرفض دور الدركي الذي يلعبه المغرب لحماية الحدود الخارجية لأوروبا بجانب دول أخرى كالسنيغال، مالي، النيجر وغامبيا…

*نستنكر بشدة الاتفاقية الموقعة مؤخرا بين المغرب وفرنسا التي ترمي لترحيل المهاجرين القاصرين الغير المصحوبين.

*نسجل تضامننا المطلق واللا مشروط مع كافة المهاجرين والمهاجرات عبر العالم في ظل جائحة كوفيد-19

 

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.