اقوى كشك بالعرائش أصبح نقطة تجمع متعاطي المخدرات ومصدر ازعاج للساكنة فهل تتحرك السلطات ؟؟

العرائش نيوز:

يعود الكشك المثير للجدل بتجزئة شعبان قبالة ثانوية ابن بطوطة الى واجهة الاحداث من جديد، وذلك بعد ان تلقت العرائش نيوز شكاية من ساكنة المنطقة بخصوص هذا الكشك، الذي تحول الى نقطة سوداء يتجمع خلفه مجموعة من الجانحين لتعاطي المخدرات، كما أصبح محيط هذا الكشك مصدر ضجيج يومي يؤرق ليالي ساكنة المنطقة.

تجدر الإشارة ان العرائش نيوز سبق وان اشارت غير ما مرة الى هذا الكشك، باعتباره مخالفة صريحة واحتلال صارخ للملك العام، هذا الكشك بالأساس مكتب بيع أحد الاقامات السكنية بالمنطقة، ورغم ان الإقامة بيعت شققها منذ سنوات الا ان مكتب بيعها، والمفروض انه يحمل رخصة استغلال ملك عمومي مؤقت، لا زال قائما ولسنوات.

كل هذا يبين حجم نفوذ صاحب هذا الكشك، الذي قام بنقله الى موقع تجاري في ملتقى الطرق قرب ثانوية ومسجد، كل هذا حول مكتب البيع هذا الى أصل تجاري له قيمة مالية أكبر من شقق السكنية التي بيعت انطلاقا منه.

وكما أشرنا سابقا فهذا الكشك ملك أحد العقاريين المقرب من رئيس الجماعة، والذي اخذ ضمانات برخصة تحول مكتب البيع هذا لكشك تجاري، في تجلي صارخ لمنطق الريع الذي يمنح مجموعة من الناس امتيازات واموان دون أي عناء وعلى حساب الملك العمومي. 

اليوم أصبح هذا الكشك القبيح الواقع قبالة مؤسسة تعليمية، نقطة سوداء لتجمع متعاطي المخدرات، ومصدر ازعاج حقيقي للساكنة، فهل ستتحرك السلطات كما فعلت مع مجموعة من الاكشاك بالمدينة، ام ان صاحب مكتب البيع هذا أكبر من القانون واهم من سلامة وامن الساكنة.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.