تقصير فاضح من إدارة المحطة الطرقية بالعرائش يحرم الجماعة من مداخيل مهمة !!

العرائش نيوز:

علمت العرائش نيوز ان المحطة الطرقية بالعرائش وفي عز الرواج التجاري الذي تعرفه معضم المحطات الطرقية بالمغرب، بمناسبة العطلة المدرسية وحلول عيد الأضحى، فوتت على الجماعة فرصة مهمة لجباية المداخيل الناتجة عن الحركة الكثيفة للحافلات الفترة الاخيرة ، هذا الامر جاء نتيجة عملية تقصير واضح من طرف إدارة المحطة.

وقد اكدت مصادر مهنية من داخل المحطة للعرائش نيوز ان البونات المخصصة لتحصيل ثمن دخول الحافلات لم تكن متوفرة بالمحطة الطرقية طوال أربعة ايام، الامر الذي جعل الحافلات تلج محطة العرائش دون ان تؤدي ثمن الولوج بشكل رسمي ما حرم الجماعة من مداخيل مهمة في ساعة الذروة المتزامنة مع العطلة المدرسية وعيد الأضحى.

ومن اجل الاستفسار حول الموضوع ربطت العرائش نيوز الاتصال بمسؤول بجماعة العرائش له علاقة مباشرة بالمحطة الطرقية ، هذا الأخير اكد ما ورد للعرائش نيوز ، غير انه أشار الى ان خصاص في وثائق البونات لم يتعدى 48 ساعة ، كون هذه الوثائق تصدر عن مطبعة بمدينة فاس كونها وثائق إدارية رسمية الامر الذي اخر جلبها ، كما اكد على ان جميع الحافلات سيتم استخلاص الرسوم منها باثر رجعي .

وفي المقابل اقر السيد المسؤول ان هناك مسؤولية تقصيرية تقع على عاتق إدارة المحطة كونها لم تعمل على جلب البونات قبل نفادها في هذه الظرفية المهمة التي تعرف فيها المحطة الطرقية ذروة نشاطها السنوي والتي تراهن عليها الجماعة من اجل الرفع من مداخيلها.

وفي نفس السياق اكدت مصادر العرائش نيوز ان المحطة الطرقية بالعرائش في فترة الأخيرة، أصبحت تعرف نوع من الفوضى وغياب النظام حيث شوهدت حافلا مملوءة بالمسافرين تخرج من باب دخول المحطة، رغم ان المحطة الطرقية لها باب للولوج وأخرى للخروج ، هذا غير عدم التزام مكتري المحلات التجارية بالمحطة بتصميم تهيئة المحطة ، وتسجيل مجموعة من مخالفات تغيير الملك العمومي دون موجب قانوني، الامر الذي يطرح عدة تساؤلات حول موقف إدارة المحطة الطرقية بالعرائش من كل ما يحصل فيها.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.