البام يوجه رسائل قوية من القصر الكبير ويطالب السلطات بالتدخل لمنع عمليات ابتزاز للمرشحين بالعرائش

العرائش نيوز:

نظم حزب الاصالة والمعاصرة أمس الاحد 19 يوليوز الجاري، لقاء تواصلي مع مجموعة من مناضليه من اجل فرز لائحة الحزب المرشحة لانتخابات الغرفة الفلاحية بإقليم العرائش، هذا اللقاء الذي اطره السيد العربي المحرشي عضو اللجنة الوطنية للانتخابات بحزب الاصالة والمعاصرة، بحضور كل من الأمين العام الإقليمي للحزب السيد مومن الصبيحي و الأمين العام المحلي بالقصر الكبير السيد احمد بكور، والمرشح البرلماني للحزب السيد محمد الحماني والسيد رئيس جماعة تازروت احمد الوهابي، ورئيس جماعة سوق الطلبة العربي الاشهب، بالإضافة الى الأمين الإقليمي للحزب بطنجة الليموري منير، والنائب الأول لرئيس غرفة الفلاحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة السيد مخلص الشباح.

وقد حضر هذا اللقاء مجموعة كبيرة من ممثلي اغلب جماعات إقليم العرائش، بعد ان تمكن حزب الاصالة والمعاصرة من تغطية 10 دوائر من أصل 11 دائرة تخص الغرف الفلاحية بإقليم العرائش وفي كلمته الافتتاحية أكد السيد العربي المحرشي ان مجهود كبير بذله أعضاء حزب الاصالة والمعاصرة من اجل تغطية دوائر إقليم العرائش فيما يخص الغرف الفلاحية، وبقي الغرف من صناعة وصناعة تقليدية وتجارة وغيرها، وتأتي تحركات أعضاء الحزب من اجل الحفاض على تصدر لوائح كل من الغرفة الفلاحية والصناعة التقليدية على مستوى الجهة.

وفي كلمته دائما أكد السيد المحرشي ان انتخابات الغرف المهنية تمثل انطلاقة الحزب نحو المجالس الجماعية والبرلمان ومن اجل ذلك يراهن الحزب على تعبئة شاملة من قبل مناضليه من اجل تصدر نتائج إقليم العرائش.

في المقابل اكد السيد المحرشي ان الحزب عازم على التصدي لما يحاك ضد الحزب من بعض الأطراف من سلوكان غير نزيهة، مشيرا الى ان احد المنتخبين بإقليم العرائش يستعمل التهديد والابتزاز بالشيكات ، من اجل توجيه بعض المرشيح للتصويت لصالحه و الدخول في كنفه ، مؤكدا ان حزب الاصالة والمعاصرة يملك تسجيلات توثق هذه الممارسات من قبل احد المنتخبين بالعرائش، وقاد قام الحزب برفع دعوى بهذا الخصوص، مؤكدا ان هذا السيد لن يخيفنا، كما طالب السلطات بتحمل مسؤولياتها من اجل ضمان سير العملية الانتخابية بكل شفافية ونزاهة، وفي ختام كلمته نوه السيد العربي المحرشي بمرشح الحزب للانتخابات البرلمانية السيد محمد الحماني معتبرا انه رهان الحزب من اجل تمثيل إقليم العرائش بقبة البرلمان بعد الحصيلة الهزيلة المقدمة من البرلمانيين الحاليين ، مؤكدا ان السيد الحماني رجل كفئ وخير من يستطيع الترافع عن إقليم العرائش.

وفي نفس السياق وفي كلمة لمرشح الحزب بالانتخابات البرلمانية عن إقليم العرائش السيد محمد الحماني، نوه بكلمة السيد المحرشي مؤكدا ان اقليم العرائش يعرف منزل خطير فيما يخص الاستحقاقات الانتخابية القادمة، بعد ان وصلت الجرأة بأحد المرشحين انه أصبح يهدد الناس بالشيكات ووصلات الأمانة، الامر الذي يضرب نزاهة الانتخابات في مقتل، مؤكدا ان هذا الكلام ليس من فراغ بل مبني على دلائل دامغة تثبت تورط هذا المرشح في عمليات ابتزاز خطيرة وغير مسبوقة.

كما أكد تورط نفس هذا المرشح وبأسلوب الابتزاز والتهديد في تعطيل عمل جماعة لستة سنوات والحديث هنا عن جماعة سوق الطلبة، مؤكدا تضامنه مع رئيسها -الحاضر بالمنصة-على اعتباره ضحية أحد رموز الفساد باقليم العرائش.

واكد السيد الحماني انهم اليوم يدخلون غمار هذه الانتخابات ضد رموز الفساد من مستغلي مقدرات الدولة ومستغلي الدين في السياسة ومن يستعملون المال الوسخ حسب تعبيره.

وقد حث الحضور على اختيار ممثليهم في الانتخابات الجماعية والبرلمانية والغرف بعناية فائقة لان باختيارهم هذا يرهنون مستقبل البلد بأكمله.

وفي مداخلة للسيد مخلص الشباح نائب الأول لرئيس الغرفة الفلاحية بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، اكد على ان بالرغم من كون إقليم العرائش هو العاصمة الفلاحية بالجهة الا ان تمثيليته بغرفة الفلاحة ضعيفة، بل اكد على ان حضور اهم الجماعات مثل الرصانة وزوادة منعدم داخل الغرفة ، وبما ان مجموعة من الجماعات بالعرائش دخلت في مشروع فلاحي سقوي هو الأكبر على المستوى الوطني ، فقد شدد السيد الشباح على فلاحة إقليم العرائش ، إيجاد من يمثلهم من أبناء المجال ، وشدد على ان اختيار الفلاحة يجب ان ينصب على مهنيي الفلاحة ومن لديهم معرفة وخبرة بمشاكل القطاع ، لكي يمثلوهم التمثيل الحقيقي ولكي تتحقق الاستفادة الحقيقية من المشاريع الفلاحية الكبرى المقبل عليها إقليم العرائش.

وفي المداخلة الختامية للسيد احمد بكور، اكد على ان ازمت الغرف المهنية بالمغرب ان دورها استشاري غير ملزم، وان اغلب مشاريعها ومقترحاتها تبقى رهينة ادراج المسؤولين، الا انه ورغم ذلك على جميع المهنيين حسن اختيار ممثليهم من اجل اسماع صوتهم ، مؤكدا انه كممثل لفئة الصناع التقليدين بالاقليم استطاع رفقة زملائه تحقيق مجموعة من المكاسب المهمة لفئة الصناع ، واليوم سيعمل حزب الاصالة والمعاصرة على العمل من اجل كسب ثقة المهنيين في مختلف الغرف، ورهانه في ذلك تقديم مرشحيين مهنيين اكفاء ونزهاء .

وفي ختام اللقاء فتح ممثلو حزب الاصالة والمعاصرة التدخلات بالقاعة من اجل الاستماع لمهنيي قطاع الفلاحة بإقليم العرائش، كما عقدت جلسات مصغرة من اجل مناقشة استراتيجية عمل الحزب مع مهنيي الفلاحة بالإقليم، وقد عبر الحضور عن تقدير لاهتمام الحزب بهذه الفئة المهمة من النسيج الاجتماعي والاقتصادي الحيوي ليس لإقليم العرائش وحده بل الجهة والوطن ككل.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.