تحركات قوية لرئيس جماعة العرائش الجديد تتعزز بزيارة تفقدية لسوق الجملة للخضر والفواكه

العرائش نيوز:

يتابع الشأن العام المحلي بالمدينة، بكثير من التفاؤل، القرارات الاستعجالية التي بادر بها السيد عبد المومن صبيحي رئيس مجلس جماعة العرائش المنتخب حديثا وسط تجربة أسالت الكثير من المداد حول طبيعة تشكلها واستراتيجية عملها. بحيث أنه وفي ظرف قياسي لتجربة لم يمض على انطلاقها أكثر من شهر، قام السيد الرئيس بخطوة كبيرة في اتجاه قطع الطريق على الموظفين الأشباح، الذين يستنزفون المال العمومي دون تقديم أية خدمة للجماعة، وذلك من خلال التشديد على التحاق جميع الموظفين بأماكن عملهم. كما قام السيد الرئيس، في السياق ذاته، وفي إطار ترشيد عمل اسطول عربات الجماعة، بإصدار مذكرة مصلحية لتقنين استعمال هذه العربات بكيفية تسري على جميع المصالح، في محاولة منه التصدي للفوضى والتسيب الذي عرفه استعمال هذه العربات في السابق. حيث تضمنت هذه المذكرة منع استعمال جميع عربات الجماعة للأغراض التي لا صلة لها بالمصلحة العامة، أو استعمالها خارج وقت العمل الرسمي الذي يمتد من الثامنة والنصف صباحا إلى الرابعة النصف مساء.
وفي إطار الحرص على تجويد الخدمات داخل الجماعة وتقوية تدخلاتها في مختلف مناحي الحياة السوسيو -اقتصادية والتنموية ذات الأولوية للمدينة، قام السيد الرئيس كذلك، بعقد اجتماع مع أطر ومستخدمي الجماعة من أجل الإنصات إلى متطلباتهم الإدارية واللوجستية اللازمة قصد العمل على الارتقاء بأداء مختلف الأقسام والمصالح بالجماعة خدمة للأهداف الاستراتيجية لتنمية المدينة. كما اجتمع كذلك بممثلي الهيئات النقابية المحلية بالجماعة لربط أواصر التعاون قصد التنسيق للعمل سويا على معالجة الكثير من الملفات النقابية المطلبية في المستقبل القريب.
وفي سياق تعهده بالمتابعة الميدانية للكثير من المنشآت ذات الطبيعة الاقتصادية بالمدينة ( سوق الجملة المحطة الطرقية، المجزرة، المحجز الجماعي، المستودع الجماعي..)، قام السيد الرئيس يوم الأربعاء 13 أكتوبر 2021 على الساعة الثانية عشرة زوالا، مرفوقا بالسيد باشا المدينة والسيد رشيد ركراك العضو المكلف بقسم الأشغال بالجماعة، بزيارة ميدانية لمرفق سوق الجملة للخضر والفواكه قصد الوقوف على الوضعية المزرية، وغير اللائقة التي يعرفها هذا المرفق الحيوي الهام. حيث أكد السيد الرئيس، بأن سوق الجملة يتطلب تدخلا حقيقيا وآنيا من أجل تقوية جاذبيته وجعله قادرا على المساهمة الفعلية في تنمية موارد الجماعة، وهو ما يتطلب، حسب تعبيره، ضرورة تخصيص وعاء عقاري مناسب قادر على استيعاب سوق جملة جديد بمواصفات عصرية جديدة. مؤكدا في السياق ذاته، بأن الجماعة ستعمل في الوقت الحالي، على القيام بالعديد من الإصلاحات الإدارية والهيكلية الأساسية ليكون السوق في مستوى التطلعات المأمولة، وكذلك لتفنيد تلك الفرضيات الواهية التي تبرر عدم توزان المداخيل المنجزة، والتي لا تعكس في حقيقتها حجم العائدات المالية التي يجب أن تتحقق داخل هذا المرفق…وحقيقة الأستهلاك اليومي للمدينة.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.