جماعة العرائش تتدخل لتنقية محيط بناية آيلة للسقوط تشكل خطرا على المارة بقلب المدينة

العرائش نيوز:

اشرف قسم الاشغال التابع لجماعة العرائش وتحت اشراف السيد نائب الرئيس المخول له في القطاع السيد رشيد الركراك، صباح اليوم الأربعاء 27 أكتوبر الجاري ، على عملية إزالة “الباش” البلاستيكي الذي يغطي بناية “التطواني” التاريخية الآيلة للسقوط بقلب مدينة العرائش ،واكد مصدر من داخل الجماعة للعرائش نيوز ان هذا “الباش” الضخم كان مصدر مجموعة من الشكايات من المواطنين ، لما  يشكله من خطر على المارة وعلى السيارات المركونة بجانبه ،  كما قام عمال الجماعة بإزالة مجموعة من الصفائح القصديرية التي كانت تلف البناية ، بعد تعدد شكاوي المواطنين القاطنين قرب البناية عن احتماء اشخاص غرباء خلف هذه الصفائح ، كما ان اسفل البناية الذي كان سابقا مقرا لمؤسسة بنكية ، اصبح مليء بالأزبال والقاذورات الامر الذي جعله مكان موبوء بقلب المدينة ، وهو الامر الذي استرعى تدخل الجماعة الى حين إيجاد حل جذري لهذه البناية التي أصبحت تشكل خطرا على ساكنة المدينة.

تجدر الإشارة ان هذه البناية كانت موضوع حراك مجتمعي داخل المدينة ، بعد ان انتفض نشطاء المجتمع المدني ضد قرار هدمها ، قبل ان يتدخل عامل  الإقليم وتسحب جماعة العرائش رخصة الهدم ، والى اليوم لا زالت وضعية هذه البناية التي تشكل خطرا كبيرا على ساكنة المدينة بسبب وضعيتها المتردية ، موقوف لا هي هدمت ولا توجد أي بوادر من الجهة المالكة وهي مؤسسة بنكية على ترميمها.

 


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.