شركة شاريوت البريطانية تعلن تطورات عاجلة بخصوص حقل غاز أنشوا بالعرائش

العرائش نيوز :

أصبح الطريق ممهدًا أمام تطوير الغاز المغربي، إذ أعلنت شركة شاريوت البريطانية الانتهاء من عمليات الحفر الاستكشافية في حقل غاز أنشوا المغربي، بموجب ترخيص ليكسوس البحرية، بالقرب من سواحل العرائش في المغرب.

وتمتلك شاريوت 75% من عمليات حفر حقل غاز أنشوا، في حين يمتلك المكتب الوطني المغربي للهيدروكربونات والمناجم 25%.

وأسهمت أخبار اكتشاف شاريوت للغاز قبالة سواحل العرائش في زيادة قيمة أسهم الشركة بنسبة 48%، في 11 يناير/كانون الثاني، حسبما أفادت منصة “موروكو ورلد نيوز”.

نتائج حقل غاز أنشوا

أعلنت شركة شاريوت -في بيان أصدرته- نتائج العمليات في حقل غاز أنشوا المغربي، موضحة أن بئر أنشوا1 -التي بدأت عمليات حفرها في عام 2009- أصبحت متصلة الآن بمنصة الحفر ستينا دون، كما جرى إعداد البئر لعمليات الإنتاج المستقبلية.

ولا تزال بئر أنشوا2 في مرحلة الفحص الأولي مع العينات قيد المراجعة المختبرية، في حين أثبتت بئر أنشوا1 أنها أكثر إنتاجية للحفر على الفور.

وشددت الشركة على أن بئر أنشوا2 -التي حُفرت قبل تشغيل بئر أنشوا1 مباشرةً- نجحت في أهداف التقييم والاستكشاف على عمق أكثر من 100 متر، ما يجعلها إنتاجًا مستقبليًا محتملًا مع استمرار عمليات التطوير الميداني.

دور حقل غاز أنشوا

علّقت مديرة المكتب الوطني المغربي للهيدروكاربورات والمناجم، أمينة بنخضرة، على الانتهاء من عمليات الحفر الاستكشافية في حقل غاز أنشوا، قائلة: “أهنئ فريقي شاريوت والمكتب الوطني المغربي للهيدروكاربورات والمناجم على عمليات الحفر الناجحة في أنشوا“.

وأضافت: “كما أود أن أتوجه بالشكر إلى السلطات المغربية لدعمها ومساعدتها في تحقيق عمليات الحفر بكفاءة، على الرغم من القيود المفروضة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا”.

كما قالت: “نتطلع إلى العمل مع تشاريوت من أجل إحراز تقدم سريع في تطوير الغاز“.

كانت بنخضرة قد أكدت -منتصف الشهر الجاري- أن الآبار المشمولة في ترخيص ليكسوس يجب أن تكون جاهزة للإنتاج بحلول عام 2024.

وأوضحت أن اكتشاف الغاز الكبير في بئري أنشوا1 وأنشوا2 في مرحلته الأولى، يمكن أن يغطي احتياجات واحدة من أكبر المناطق الصناعية المغربية في القنيطرة، فضلًا عن العديد من شبكات الكهرباء في جميع أنحاء البلاد.

دعم الاقتصاد المغربي

من جانبه، قال القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة شاريوت، أدونيس بوروليس، “يسعدني أن أعلن الانتهاء من حملتنا الناجحة للغاية لتقييم غاز أنشوا واستكشافه، قبالة سواحل المغرب”، مشيرًا إلى إزالة المخاطر مباشرة من ترخيص ليكسوس.

وأوضح أن طموح الشركة يتمثل الآن في “جعل تطوير غاز أنشوا قيد التشغيل في أسرع وقت ممكن، لدعم النمو الاقتصادي في المغرب، ولكن أيضًا لتقديم تدفقات نقدية على المدى القريب إلى الشركة”.

وأضاف: “سنتطلع الآن إلى إجراء مزيد من التحليل على النتائج التي توصلنا إليها، لتحسين خطتنا التطويرية للحقل، مع تخصيص كلتا الآبار لتصبح آبار إنتاج محتملة، وجزءًا من خطة تطوير الحقل المتسارعة لصالح جميع أصحاب المصلحة”.

كما قال: “بوصفنا فريقًا واحدًا، نحن متحمسون جدًا لهذه النتائج الإيجابية والإمكانات التجارية لحقل أنشوا الموسع، جنبًا إلى جنب مع الجوانب المادية في منطقة ترخيص ليكسوس الأوسع، وسنتطلع إلى تحديث السوق بمزيد من التفاصيل حول نتائج تحليلنا الإضافي في الوقت المناسب”.

عن موقع : طاقة


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.