البشاعة والفوضى مستمرة.. الشرفة الأطلسية بالعرائش تتحول الى سيدي بوقصيبات

العرائش نيوز:

الأصل في تفويت صفقات الاستفادة من احتلال الملك العام المؤقت ان تكون هذه الصفقة مبنية على دفتر تحملات، على المستفيد من الصفقة احترامه وعدم الخروج عنه، هذا الامر وضع لسبب وجيه الا وهو تنظيم هذه الاستفادة وضمان الا يخرج احتلال الملك العام المؤقت عن السيطرة ويتحول الى فوضى عارمة.

مناسبة هذا القول ما يحصل اليوم بالشرفة الأطلسية، كلنا يعلم ان اكشاك الشرفة الأطلسية فوتت على أساس انها اكشاك نموذجية يؤكد دفتر التحملات على المستفيد منها عدم المساس بها او تغيير معالمها، وذلك لضمان ان الاكشاك الخمسة ان تتسم بتناسق كل واحد منها يشبه الآخر وان اختلفت الأنشطة الممارسة داخلها.

هذا الامر الذي ابتدأ أحد المستفيدين مستغلا قربه من رئيس الجماعة السابق شرع في تغيير معالم هذا الملك الجماعي، من خلال إضافة زوائد، ورغم تدخل السلطات الا انه استمر في تماديه، واحتل مساحة كبيرة من الشرفة الأطلسية مستندا على رخصة مؤقتة موقعة من الرئيس السابق، وحتى هذه الرخصة الاستثنائية والمشؤومة لم يحترمها وزاد في تماديه زمنيا ومكانا وهو الامر الذي سبق وان أشرنا اليه في مقال سابق مرفق بنسخة عن الرخصة.

وبعد استعماله لبلاستيك الفلاحي “ميكا كحلة” لتسقيف مساحة كبيرة التي ضمها الى محله، ها هو اليوم يزيد في تماديه معتقدا ان ما يفقعه هو إضافة يمكن ان تغلف البشاعة والفوضى التي خلفها بهذا الفضاء ، فبعد مرحلة الخيام الفوضوية الاشبه بالعاشور ، والتي خلفت استياء كبير بين الساكنة التي اعتبرتها تشويه مقيت لهذا الفضاء الجميل، نفاجأ اليوم بعبقرية هذا الشخص تتفتق عن وضع عيدان لتغطية المسخ المحدث بالشرفة الأطلسية ، هذا الشخص لا يعلم ولا يمتلك من الذائقة ما يؤهله لفهم ان ما يقوم بوضعه الآن من عيدان ، لا يتلاءم مع فضاء بقلب المدينة ، هذه الطريقة في البناء تستعمل في المناطق الشاطئية النائية او المناطق الغابوية ، اما ان تحول الشرفة الأطلسية الضاربة في الحضارة و التمدن ، الى سيدي بوقصيبات او سيدي مغايت ، اذا لم نقل سيدي هدي ، فهذا امر مهين لمدينة العرائش ، هل من الممكن ان تشاهد كشك بالاعواد بسور المعكازين او كورنيش طنجة ؟؟ بطبيعة الحال لا يمكن ، لا لشيء الا ان لهذه المدن سلطات تحميها .

وبالعودة الى مسالة دفتر التحملات الذي ضربه هذا الشخص عرض الحائط واخذ يفعل بالشرفة ما يشاء، لو سار باقي أصحاب الاكشاك على مساره كيف ستصبح الشرفة الأطلسية، كشك بالعواد وآخر بالقصب، وآخر بالدلم ولما لا آخر بالقصدير وهلما جرة بما انها فوضى !!

اليوم الكرة في يد سلطات المدينة المعينة منها والمنتخبة، وقد سبق للمجتمع المدني ان وقع عريضة بمئات المواطنين وعشرات الجمعيات، وجهت الى السيد عامل الإقليم و رئيس جماعة العرائش، من اجل التدخل ورفع هذا القبح والبشاعة عن الشرفة الأطلسية بالعرائش.

تمادي هذا الشخص واحتقاره لمدينة العرائش ساكنتها وتاريخها وسلطاتها، يستوجب سحب ترخيص الاستغلال منه لأنه أخل بدفتر التحملات المبرم مع الجماعة ولم وغير بشكل بشع معالم هذا الملك دون وجه حق، فهل ستتحرك السلطات والمجلس من اجل إيصال رسالة مفادها ان صيف 2022 بالعرائش سيحمل شعار القطع مع الفوضى والبشاعة داخل العرائش؟؟

 


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.