ياسين الصيباري.. من العرائش إلى دبي ومن زارا إلى رالف لورين

العرائش نيوز:

بصم المهاجر المغربي ياسين الصيباري المقيم بالإمارات العربية المتحدة، على مسار مهني ناجح، بفضل مثابرته وإصراره، حيث يتولى الآن منصب المدير العام الإقليمي في الشرق الأوسط لمجموعة رالف لورين الشهيرة.

ولد ياسين الصيباري بمدينة العرائش سنة 1977، وفي سن مبكرة توجه رفقة أسرته إلى مدينة طنجة، وبها درس الابتدائي، وعاد إلى مدينته التي أتم بها دراسته الإعدادية والثانوية، ليتحصل سنة 1995 على شهادة الباكالوريا في العلوم الانسانية بتفوق، إذ كان الأول على دفعته في كامل الإقليم.
وتوجه بعد ذلك إلى كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان، واختار شعبة اللغة والآداب الاسبانية، وفي سنة 1999 حصل على الإجازة، ليقرر التوجه إلى الضفة الأخرى من البحر الأبيض المتوسط لمتابعة دراساتها العليا، وتسجل في سلك الدكتوراه بجامعة إشبيلية في اللسانيات الإسبانية، ولأنه كان يملك متسعا من الوقت قرر بالتزامن مع دراسته في الدكتوراه، دراسة ماستر إدارة الأعمال بجامعة أليكانتي.


من زارا إلى رالف لورين
وبعد حصوله على شهادة الماستر سنة 2001، ولج سوق العمل، من باب شركة زارا الرائدة عالميا في مجال الألبسة الجاهزة، وعين مسؤولا عن الإنتاج في الإدارة العامة، وفي سنة 2007، تحول إلى  فرع الشركة في الرياض، وعين مديرا عاما للمجموعة بالسعودية سنة 2007.
وبعد ذلك تمت ترقيته ليصبح الرئيس التنفيذي للمجموعة في السعودية والأردن وجمهوريات وسط آسيا والقوقاز.
ولأنه يحب التحديات، قرر سنة 2020، تقديم استقالته، والبدء في مغامرة مهنية جديدة، وغادر الرياض، واختار الاستقرار بدبي.
“قررت التفرغ لإدارة شركاتي، إذ أملك شركة في جورجيا أسست سنة 2018، متخصصة في المياه المعدنية، وشركة متخصصة في صناعة اليخوت في تركيا أسستها سنة 2021، وشركة أخرى متخصصة في العقارات تم تأسيسها سنة 2020 تتخذ من دبي مقرا لها”.
ياسين الصيباري
ونظرا لخبرته التي امتدت لسنوات طويلة في عالم الموضة والأزياء، توصل بعرض من مجموعة رالف لورين، الرائدة في مجال الملابس الفاخرة والاكسسوارات والعطور والأدوات المنزلية.

ولم يتردد ياسين في قبول العرض، ليتولى منصب المدير العام الإقليمي في الشرق الأوسط للمجموعة، وقال في حديثه لموقع يابلادي” أنا الآن متفرغ لإدارة مجموعة رالف لورين، بينما يتولى أحد شركائي إدارة أعمالي الخاصة””.
شاعر وكاتب وموسيقي أيضا
وبالإضافة إلى كونه رجل أعمال ناجح، يهتم ياسين الصيباري بعالم الأدب والموسيقى، إذ شارك في تأليف العديد من الكتب باللغة الإسبانية، كما أنه يملك ديوانا شعريا باللغة العربية اختار له عنوان “مجنون ليلى القرن العشرين”.
وهو أيضا ملحن موسيقي، وعازف على البيانو. ويعمل باستمرار على مشاركة متابعي صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، مقالاته وأشعاره وفيديوهات لعزفه أيضا.

ونظرا لمكانته وسمعته في الإمارات العربية، تم اختياره سفيرا للمغرب في معرض إكسبو 2020، الذي احتضنته دبي، وتولى مهمة تعريف زوار الجناح المغربي، بتاريخ المملكة وهويتها، وإنجازاتها الفنية والثقافية، ومؤهلاتها الطبيعية والبشرية، ورؤيتها المستقبلية.
وساهم ياسين الصيباري، بخبرته ومؤهلاته وتجربته، في نجاح وإشعاع الجناح المغربي، إذ أنه عمل على جلب عدد كبير من الزوار، وخصوصا المستثمرين للجناح المغربي، في ظل تواجد حوالي 190 جناحا، وامتداد المعرض على مساحة شاسعة.

يوسف الدحماني : يابلادي


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.