انتصار “الحق والصدق” مرة أخرى على هامش الركوب على تجديد جمعية الآباء بثانوية الطبري

345
العرائش نيوز: مراسلة 
أجزم كل الجزم أن الجميع مقتنع بكون مصداقية المنجزات التي حققتها جمعية الآباء بثانوية الطبري الإعدادية لا يمكن لأي احد على مستوى الإقليم ان يقوم بها لولا رجال صدقوا في عهدهم منذ توليهم هذه المهمة باعتبارها تكليف لهم وليس تشريف.
ونحن نتابع عن كثب الانجازات التي خطط لها مكتب الجمعية انطلاقا من عملية التشخيصية لما كانت تعانيه المؤسسة وأظن أن كل الأطقم الإدارية والتربوية التي تعاقبت على هذه المؤسسة تعلم يقينا الطفرة النوعية التي شهدتها المؤسسة سولء على مستوى البنية التحتية والمرافق الصحية والجانب الاجتماعي والتواصلي ناهيك عن الانفتاح الايجابي على كل الشركاء الفاعلين بالمحيط او التواصل والمراسلات الادارية مع الجهات العليا من أجل مصلحة ساكنة اولاد احميد عموما.
وبعيدا عن الجزئيات البسيطة التي لا تحتاج للتدقيق والتفصيل لأن زوار المؤسسة يكتشفون كل موسم دراسي شئ جديد او مرفق جديد ومكسب جديد بها.
بعض الانجازات الهيكلية في عند سمحمد الحجيري:
1- مدخل المؤسسة وابوابها وأسوارها التي الأربعة.
2- الساحة التي كانت مثل ساحة للفروسية صيفا وبركة مائية شتاء تعرقل السير العادي للدراسة.
3- صباغة الأقسام واعادة ستائرها في ابهى حلة.
4- مساهمة ودعم الجمعية للفرق الرياضية التي تتأهل وخاصة في البطولات الجهوية وبين الجهات…
5- دعم جميع الأنشطة الثقافية التي تنظمها المديرية الإقليمية مع المجلس العلمي.
6- اصلاح شبكة الماء الصالح للشرب غلى طولها بعدما كانت تسبب مشاكل للمؤسسة على مستوى الاستهلاك.
7- بناء سقاية نموذجية تليق بمقام التلميذات والتلاميذ المتمدرسين.
8- الحجيري هو الشخص الذي راسل الوزارة بعد دراسة احصائية دقيقة لحصول ساكنة اولاد احميد على ثانوية تأهيلية خلافا لما يروجه دجال المدينة.
9- انقاذ التلاميذ من ارسالهم لمتابعة دراستهم بثانوية اولاد اوشيح بعد صراع طويل مع مصلحة التخطيط التي برمجت ارسال الناجحات والناجحين في موسم سابق الى ثانوية اولاد اوشيح والتي توجد خارح التراب الحضري للمدينة ب7 كلم .
10- تنظيم حفل التميز سنويا على التلميذات والتلاميذ المتوفقين وكذا تكريم الأساتذة المنتقلين.
11- جمعية الآباء رهن منخرطيها طيلة المواسم الدراسية.
12- شراء مصابيح بمعايير صحية لجميع اافصول الدراسية…………
انجازات جمعية الآباء بثانوية الطبري الإعدادية لن يراه أعداء الاصلاح والتدبير المحكم للموارد المالية وصرفها لصالح التلميذ ولصالح المؤسسة.
غير أن هذه الهجمة الشرسة التي تعرضت لها  الجمعية في شخص السيد محمد الحجيري تعد مؤامرة فاشلة رغم ان البلطجية التي عبأت النساء وللأسف من ضمنهم ابناء جلدتنا يعتبرون بيادق كفتاوية والآخرين مأجورين ينافقون الساكنة فهناك من قال للساكنة يجب ان تحضروا للثانوية من اجل حضور الحفلة وآخرون من اجل ان ان نسجلكم في برنامج تيسير يستغلون الناس في كل شئ.
وما أثلج القلب هو سرعة ادراك الناس والساكنة بمجرد بداية اطوار الجمع وخير دليل على فشلهم مرة أخرى هو ما يروج في المدينة الغالية على قلوبنا.
كيف نفسر حضور اشخاص ليسوا بمنخرطين ولا علاقة لهم بالمؤسسة.
يكفي أن السلطة المحلية كانت حاضرة والمنابر الإعلامية الشريفة التي تنقل الحقيقة في طيات أعمدتها الالكترونية تابعت تفاصيل الحدث والشارع القصري يعلم المفسد من المصلح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.