ملتقى دولي بوجدة يكرم الفاعل الحقوقي والجمعوي عبد الخالق الحمدوشي

العرائش نيوز: 

احتضن مقر الاتحاد المغربي للشغل بوجدة ايام 6,7,8 من فبراير الجاري ، ملتقا دولي حول ضحايا ومختفي البحر والحدود ، هذا الملتقى الذي نظمته مجموعة هاتف الإنذار الدولية بوجدة
تحت شعار ” أوقفوا غرق واختفاء المهاجرين ، أوقفوا غرق واختفاء المهاجرين في البحر والحدود ”
وقد تميز هذا اللقاء بحضور مجموعة من الأطر والنشطاء من مختلف الدول ، منها : المغرب والجزائر وتونس والميكسيك والبيرو وغيرها ، حيث تم تنظيم ورشات وندوات في مواضيع تتعلق بالهجرة والإعلام والعمل الإنساني وغير من المواضيع المتعلقة بهذا الملتقى ..
وعرف الملتقى تكريم مجموعة من الشخصيات الفاعلة في قضايا الهجرة على رأسها الحقوقي و الفاعل الجمعوي و النقابي ابن مدينة العرائش عبد الخالق الحمدوشي ، حيث سلم الحمدوشي شارة التكريم اعترافا بمجهوداته في قضايا الهجرة ، هذا المجال الذي اشتغل عليه لسنوات حتى اصبح اسمه معروفا لذى نشطاء حقوق الانسان والهجرة عبر المتوسط ، وذلك بفعل مشاركته الدائمة داخل وخارج الوطن من اجل الهجرة كحق من حقوق الانسان .


كما أنها كانت فرصة لتكريم فاعلين في الميدان والذين قدموا الكثير في هذا المجال وكانت مناسبة لتسليط الضوء عليهم للمجهودات الكبيرة التي قدموها ومزالوا يقدمونها..
ويخص الأمر بكل من السيدة : سمية بوتخيل وهي أستاذة جامعية بكلية الآداب بوجدة..
والناشط حسن عماري عن مجموعة هاتف الإنذار بوجدة ..
وعرف الملتقى تنظيم ورشة من تأطير الصحفي صلاح الدين لمعيزي حول موضوع “الهجرات والإعلام : المصطلحات وجوانب القانون”
واختتم الملتقى الدولي بتنظيم قافلة رمزية إحياء للذكرى بمدينة السعيدية، والمطالبة بفتح الحدود المغربية الجزائرية والوقوف دقيقة صمت ترحما على المفقودين في البحر والحدود، يوم السبت 8 فبراير.
وتجدر الاشارة ان الملتقى تزامن مع احياء الذكرى 6 لمأساة تراخيل بسبتة سنة 2014 ، والتي تم فيها إطلاق رصاص مطاطي من طرف السلطات أودى بمقتل 15 مهاجر كانوا يحاولون الوصول إلى سبتة سباحتا ، ومناسبة أيضا لاستحضار المهاجرين الذين يلقون حتفهم بالبحر والحدود .


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.