أشهر استقالتك ايها البطل!

0 898

العرائش نيوز:

عبد اللطيف الصبيحي

كلنا نعلم كيف التقى وزيرنا الحقوقي السيد مصطفى الرميد مع إحدى احلامه التي حلم بها وضل لسنوات وسنوات عديدة يهيءها وينتظرها، لم لا وهو الذي خاض بطولات هنا وهناك مبارزا كل من يعترضه دون تردد مقدما كعادته تهديداته ونصائحه لخصومه بأن سيفه بتار قاطع ومن الافضل عدم امتحان اعصابه وقلة صبره ونرفزاته التي لايعير فيها منصبا ولا موقعا.

انه حلمك الذي انتظرته حقا طويلا وهددت به مرارا بانك لن تتردد في تقديم استقالتك.انك الان في موعد مشهود مع التاريخ لتكون شاهدا حيا على حلمك.

نعلم جيدا انك لن تفكر ولن تفكر، ثم لن تفكر ولن تفكر وستتخد بسرعة ذلك القرار الذي كم كنت عاشقا له. انها الاستقالة ،انه ذلك الحلم الذي مهدت له الاقدارالعالية الخفية التي لاتعجزها الاسباب والتي كان من جملتها وفاة المغفورة لها السيدة جميلة التي ستبقى ونبقى معك نتذكرها انها كان لها الفضل في كشف مستور واظهر من جملة ما اظهر زيف الشعارات والادعاء بالوقوف في صف الفئات الهشة من المجتمع.

فقيدتنا كما قلنا والتي هي في الملكوت الأعلى الصقت بها تهمة عدم اهتمامها بتسوية وضعيتها القانونية وان مشغلها قد بح صوته وجف حلقه بمطالبتها بمده ببطاقتها الوطنية وصور ها الفوتوغرافية وهي من كانت ترفض مذه بها وانها كانت متطوعة وتعملل عنده علي وجه البر والاحسان.

عودة للسطر ياحبيبي، يامن نصبناه مدافعا عن حقوقنا لندكرك بفصلين والذي على ما يبدو ولكثرة انشغالاتك بمعاركك البطولية التي لاحد لها منعتك من الاطلاع عليهما ربما:

الفصل22:يبقى المشغل متحملا وحده واجب الاشتراك وتعتبر ملغاة بحكم القانون كل اتفاقية منافية لذلك. يبدو جليا وضوح النص القانوني فيما يتعلق بعلاقة المشغل والاجير. الفصل23كذالك:يقطع واجب الاشتراك من اجرته عند كل اداء.

أنك الان في نهاية المعركة ،انت بطل وستضل بطلا ،لاتترد اننا ننتظر اعلانك عن حلمك واستقالتك وكل استقالة ونحن …..


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.