الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالعرائش تصدر بيانا ترصد فيه اوضاع المدينة

0 707

العرائش نيوز:

عقدت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالعرائش اجتماعا عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، وقد ناقش الحزب خلال هذا الاجتماع مجموعة من المواضيع التي تهم مدينة العرائش ، من الوضع الصحي الى تدبير السأن المحلي وقد لخصت الكتابة المحلية مخرجات هذا الاجتماع في البيان التالي :

 

حزب العدالة والتنمية
الكتابة المحلية
– العرائش-

حرر في العرائش بتاريخ 16يوليوز 2020

بـــــــــــيان

عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، عقدت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالعرائش اجتماعا عاديا نهاية الأسبوع المنصرم، بجدول أعمال تناولت فيه مجموعة من المواضيع، همت أساسا الشأن المحلي لمدينة العرائش وما تعيشه على مختلف الأصعدة، ودور المجلس الجماعي -باعتباره جهة منتخبة لها شرف تمثيل الساكنة- من هذا الوضع.

وبعد الاستماع لمختلف التدخلات ومناقشة مختلف الآراء، وفي إطار واجب التواصل وتنوير الرأي العام المحلي، تعلن الكتابة المحلية للحزب ما يلي:
  إشادتها بروح المسؤولية والوطنية العاليتين اللتين أبانت عنهما ساكنة مدينة العرائش في الامتثال والالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الكفيلة بالمساهمة في الحد انتشار فيروس كورونا المستجد، رغم كل المطبات والنكسات التي عانت منها المدينة؛
  افتخارها برجال ونساء الصحة الذين ضحوا وبذلوا كامل جهودهم للمرابطة بالصفوف الأمامية من الحرب القائمة ضد الوباء، رغم قلة الإمكانات وضعف المورد البشري على المستوى الوطني بشكل عام وعلى المستوى الإقليمي والمحلي بشكل خاص، وهي فرصة لدعوة المندوبية الإقليمية للصحة لتنظيم وحوكمة القطاع والترافع لدى المصالح المركزية لتدعيم العرض الصحي بالموارد اللوجستية والبشرية اللازمة، وخصوصا في تخصص طب النساء والتوليد، وتدعو جميع المعنيين للتعاون في هذا الشأن؛
  اعتزازها بشباب المدينة ومجتمعها المدني المبادر إلى تزيين الأحياء وتنظيفها بثا للأمل والإيجابية في نفوس قاطنيها، دون مواكبة أو دعم من لدن الجماعة؛
  تضامنها المطلق وغير المشروط مع فئة التجـــــــــــار بالمدينة، التي عانت التضييق والظلم، بقرارات جعلت التاجر البسيط ضحية لأخطاء الآخرين؛
  استهجانها للحال الذي يعرفه مقر الجماعة الجديد من غياب للموظفين والمسؤولين السياسيين وإغلاق للمكاتب، والصراع البئيس حول توزيعها، مما ترك إدارة الجماعة مشتتة، كل مصلحة أو قسم في بناية، وبالتالي ضعف في المردودية وصعوبة في المتابعة وإثقال لميزانية الجماعة الهشة، وتكبيد المواطن مزيدا من الجهد والوقت والمال للتنقل بين هذه الإدارات والبحث عن موظفيها، ناهيك عن تجميد المنظام الهيكلي للإدارة كما صادق عليه المجلس في دورة سابقة؛
  امتعاضها من غياب الشفافية والوضوح اللازمين في تدبير الصفقات العمومية، ونخص بالذكر صفقة تفويض تدبير قطاع النظافة بالمدينة،التي ابتدأت بإعداد مشوه وعلى المقاس لدفتر التحملات، وانتهت بنتائج أثارت شكوكا كثيرة لدى الرأي العام،ناهيك عن إضافة ثمان مئة (800) مليون سنتيم لشركة « HINCOL » نظير أربعة أشهر أخرى من تدبير القطاع، وهو ما يحيلنا إلى وجوب وضرورة فتح تحقيق معمق وموسع حول تدبير الشركة المذكورة لقطاع النظافة بالمدينة؛
  استنكارها لغياب الجماعة عن برنامج التأهيل البنيوي الذي تعرفه المدينة، دونما رأي أو موقف، كما يحق للمواطن التساؤل عن المعايير المعتمدة في تهيئة بعض الشوارع وإقصاء شوارع أخرى (مولاي ادريس نموذجا)؛
  استغرابها لعدم تحمل الجماعة لمسؤوليتها في إعداد مخطط استعجالي لإنقاذ الموسم الصيفي وتنشيط العجلة الاقتصادية والسياحية للمدينة على غرار باقي الجماعات الترابية المسؤولة، إضافة إلى الارتباك الحاصل في التعامل مع التلوثِ الملاحظةِ أعراضه على مرتادي الشاطئ وبعض مواقع السباحة؛
  رفضها القاطع لما تعانيه الساكنة مع قطاع النقل الحضري منذ سنوات خلت، مع تعاقب المسؤولين المنتخبين والمعينين، إذ لم يتحملوا مسؤولية رفع الضرر الواقع، ولم يعملوا على تفويض تدبير القطاع وفق دفتر تحملات يراعي آدمية المواطن، وهو ما يفتح باب التساؤل حول المستفيد من هذا التسيب والفوضى، غير أن الثابت هنا هو مسؤولية مجموعة الجماعات واد المخازن وعمالة الإقليم وجماعة العرائش، على هذا الوضع الكارثي؛
  تجديد تأسفها على النتائج الكارثية لتنفيذ البرنامج الوطني”مدن بدون صفيح”، ذلك ببقاء مدينة العرائش كنقطة سوداء على جدول البرنامج وطنيا، وهو الأمر غير المفهوم أو المبرر، رغم الإمكانات الهائلة التي رصدتها الجهات الرسمية المركزية، إلا أن التواطؤ على الاغتناء السريع واستغلال هذه الأحياء القصديرية لأغراض انتخابوية مقيتة، كانت أقوى من الإمكانات المرصودة، ووسمت العرائش بأحياء تعاني المرارة والتهميش نذكر منها حي جنان بيضاوة، جنان الباشا الشرقية والغربية، حي الكواش، حي الناضور، حي المحصحص…، وهنا نسائل عمالة الإقليم ومعها جماعة العرائش عن مآل مشروع حي المنار (4) ؟؛
  دعوة رئيس المجلس إلى عقد دورة استثنائية لمدارسة مختلف المواضيع المستجدة وذات الطابع الاستعجالي؛
وفي الأخير تجدد الكتابة المحلية للحزب التزامها التام بكل مسؤولية للترافع عن مصالح ساكنة مدينة العرائش، وفاءا لها وتغليبا للصالح العام، وتدعو فريقها المنتخب بالمجلس الجماعي والمتموقع بالمعارضة إلى بذل مزيد من الجهود واستنفاذ جميع أشكال المعارضة البناءة والمشروعة.

الكاتب المحلي:
السعيد بوشيبة


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.