اعتقال فقيه يترصد أطفالا «زوهريين»

العرائش نيوز:

أحالت عناصر الدرك الملكي بأكلموس بإقليم خنيفرة، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ببني ملال، أخيرا، فقيها يؤم المصلين بمسجد بمنطقة “أيت أمعي” على الطريق الرابطة بين خنيفرة وأكلموس، لتورطه في محاولة استغلال أطفال في أعمال شعوذة والبحث عن الكنوز.
وقالت مصادر “الصباح” إن تصرفات الفقيه عجلت بإيقافه من قبل عناصر الدرك، سيما طريقة ترصده للأطفال واعتراض سبيلهم، مؤكدة أنه خلال التحقيقات الأولية التي باشرها الدرك، حاول نفي التهم الموجهة إليه.
وكشفت المصادر ذاتها بعض تفاصيل إيقاف الفقيه، مؤكدة أن عائلات بعض الأطفال، الذين يدرسون بمؤسسة تعليمية عمومية توجد قرب المسجد الذي يؤم به المصلين، وضعت شكايات لدى الدرك الملكي، تتهم فيها الفقيه بالترصد لأطفالها، واعتراض سبيلهم، رغم أن لا علاقة تجمعه بهم.
وأوضحت المصادر أن الفقيه، كان يأمر الأطفال بمد أيديهم وتركها على الوضعية نفسها لدقائق، ما أثار مخاوف عائلاتهم، من أن تكون له علاقة بعصابة البحث عن الكنوز، وأعمال شعوذة.
وقررت عائلات الأطفال وضع شكايات ضد الفقيه، لدى مصالح الدرك، تفاعل معها الدرك سريعا، وتم استدعاؤه للاستماع إليه.
ويعتقد المشتكون أن الفقيه يبحث، من خلال ترصد الأطفال، عن “زوهريين”، يستغلون في استخراج الكنوز، خاصة أن عشرات الأشخاص، من الباحثين عن الكنوز وممارسي أعمال الشعوذة، يرتادون المسجد، بين الفينة والأخرى.
وتدخلت عناصر الدرك الملكي، بعد الشكايات، لإيقاف الفقيه والاستماع إليه، لينتهي التحقيق الأولي إلى فرضية محاولة المتهم استغلال الأطفال والبحث عن “الزوهريين” منهم، لممارسة طقوس استخراج الكنوز.
إيمان رضيف: الصباح


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.