تمرد سياسي ضد الكتابة الاقليمية للبام بالعرائش

العرائش نيوز:

أصدر عدد من شباب منطقة مولاي عبد السلام بن مشيش ردا موجها للكاتب الإقليمي لحزب الجرار من خلال بيان عبروا فيه عن رفضهم القاطع والصارم لاي إرتباط لشباب جماعة تزروت مع حزب الجرار أو مع بعض رموزه بإقليم العرائش وخصوصا رئيس المجلس الاقليمي وبرلمانية الحزب بالاقليم التي وصفوها في بيانهم بالبرلمانية “الشبخ ” .

كما ان نفس الجهات رفضت وصاية الأمين الإقليمي على مواقفهم السياسية  و شجبت بقوة تسخير واستجداء واستغلال رمزية ضريح الولي الصالح مولاي عبد السلام بن مشيش والزج به في نزاع ذا صبغة حزبية أو في الشأن الانتخابي والسياسي واعتبرت ذلك جريمة في حق الدستور .   
هي تفاعلات خروج رئيس جماعة تزروت رفقة كافة أعضاء هذه الجماعة (14 عضوا) من حزب الأصالة والمعاصرة واعلانهم عدم النية الترشح ضمن لائحة هذا الحزب في انتخابات.
المقبلة 2021 وهو الخروج الذي اثار رد فعل الكاتب الإقليمي للبام بالعرائش ، الذي اصدر بلاغا سبق للعرائش نيوز ان نشرته وفي ذات الإطار فقد ربطت العرائش نيوز الاتصال برئيس جماعة تزروت (احمد الوهابي) لأخد وجهة نظره في  بيان الكتابة الاقليمية حيث أشار الى ان البيان لاقيمة له وانه غير معني به  و يبقى ملتزما بموقفه المعلن بوضع مسافة كبيرة بينه وبين الكتابتين الجهوية والاقليمية للبام للأسباب التي ذكرها في إعلان خروجه من البام، وبأن القطيعة نهائية والموقف نهائي بعدم خوض الإنتخابات الجماعية ضمن لائحة الجرار، في حين بالنسبة لتعليقه على بيان مجموعة الشباب التي ردت على بيان مومن الصبيحي، فقد اعتبره ممارسة للتعبيرالحر لمواطنين كاملي الأهلية وبأنه لا يملك أي صفة ليقوم مقامهم في إبداء رأيهم الخاص مضيفا أن رسالتهم موجهة لجهة محددة ومعروفة وتلك الجهة هي المعنية بالموضوع.

“الصورة من الارشيف”

نسخة البيان أدناه: 


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.