المكتبة العامة البلدية (العرائش)… محتوى معرفي غني و متنوع نادر

العرائش نيوز:

احمد الدحرشي

قليل من التاريخ…

في كل زاوية من زواياها تجد رواية تتحدث عن عبق التاريخ وعراقة المكان، وتشتم منها رائحة الورق القديم الممزوج برائحة الحبر، تلك هي مكتبة بلدية العرائش العامة التي تعد واحدة من أبرز وأهم الأحداث التي قامت بها بلدية العرائش، عام 1969 بهدف تشجيع الساكنة المحلية على المطالعة والتثقيف الذاتي. وقد لعب هذا الصرح الثقافي دورا رياديا منذ ذلك الوقت وحتى يومنا؛ لما يتوفر عليه من رصيد وثائقي غني ومتنوع.


يتوافد الرواد ( يكفيني فخرا اتي كنت من روادها المخلصين كباقي أهل الدار) من تلاميذ، وطلبة ، وباحثين، ومهتمين.. على المكتبة يوميا من انحاء المدينة وخارجها؛ حيث المراجع القيمة، والكتب النفيسة والنادرة من مختلف المواضيع:
• معارف عامة، و فلسفة ، وديانات، وعلوم اجتماعية، ولغات، وأدب، وتاريخ، وجغرافية، وتراجم …
• مراجع ، وموسوعات ودوريات متنوعة في جميع المجالات العلمية؛
• اعمال خيالية من قصة، ومسرح، ورواية، و شعر بالعربية، والفرنسية، والاسبانية.
كما يضم هذا الرصيد :
• جرائد رسمية بالاسبانية (فترة الحماية الاسبانية) حتى الاستقلال؛
• بعض الصحف اليومية التي تصدر في المغرب، حيث اعتادت إدارة المكتبة الاحتفاظ بنسخ منها ، وأرشفتها بشكل يومي ليسهل على الرواد الحصول على معلومات منها حين الحاجة،
• كتب حجرية (فقه، وشريعة، وحديث…)؛
• سجلات المعاملات التجارية في العرائش ش في فترة الحماية الاسبانية؛
• خرائط ؛
• أرشيف الأنشطة الثقافية الرياضية و الفنية على كثرتها وتنوعها التي كانت تنظم بالعرائش، في فترة الحماية وحتى الثمانينيات من القرن الماضي؛
• ملصقات و دعوات هذه الأنشطة.
تقع المكتبة في شارع محمد الخامس قبالة البريد المركزي.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.