منظمة الصحة العالمية تؤكد لا وفيات بـمتحور «أوميكرون»

العرائش نيوز:

حثّت كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة، على تفادي الذعر بعد ظهور سلالة “أوميكرون” المتحورة من فيروس كورونا، قائلة إن “من السابق لأوانه تأكيد ما إذا كانت اللقاحات بحاجة لتعديلها”.
وخلال مقابلة في مؤتمر “رويترز نكست”، قالت سوميا سواميناثان، إن التكهن بما إذا كان “أوميكرون” سيصبح السلالة المهيمنة في حكم المستحيل.
ورسخ “أوميكرون” أقدامه في آسيا، وأفريقيا، والأمريكتين، والشرق الأوسط، وأوروبا، ووصل إلى سبع من تسع مقاطعات في جنوب أفريقيا، التي اكتُشف فيها لأول مرة. وشددت حكومات كثيرة قيود السفر لإبعاد خطره.
وقالت سواميناثان إن “أوميكرون”، “سريع العدوى”، مستندة إلى أن البيانات الواردة من جنوب أفريقيا تشير إلى زيادة الحالات للمثلين يوميا.
وأضافت: “إلى أي مدى يمكن أن يصل شعورنا بالقلق؟ إننا بحاجة لأن نكون مستعدين ولأن نتوخى الحذر، وليس الذعر، لأننا في وضع مختلف عما كان عليه الحال قبل عام” .
ومضت قائلة إن النسخة المتحورة “دلتا” مسؤولة عن 99 ٪ من الإصابات في العالم. هذه النسخة أشد قدرة على الانتقال والهيمنة لتصبح (النسخة) السائدة في أنحاء العالم. هذا (سيناريو) محتمل، لكن من غير الممكن التكهن بحدوثه.
ولا يزال هناك قدر كبير من الغموض حول سلالة “أوميكرون” التي انتشرت في ما لا يقل عن 24 دولة، في الوقت الذي تعاني فيه أجزاء من أوروبا من ارتفاع بحالات الإصابة بالمتحور السابق دلتا مع دخول فصل الشتاء.
وأكدت سواميناثان: “علينا الانتظار، ودعونا نأمل بأن يكون أكثر اعتدالا، لكن من السابق لأوانه استخلاص استنتاجات حوله”.
وقال مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، مايك رايان، إنه لا يوجد دليل يدعم فكرة إدخال تعديلات على اللقاحات حتى تكون ملائمة لمقاومة أوميكرون.
وبيّن، في مناسبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي “لدينا لقاحات فعالة جدا في الوقت الراهن. علينا التركيز على توزيعها بشكل أكثر إنصافا. نحن بحاجة للتركيز على حصول الفئات الأشد عرضة للخطر على التطعيم” .
كما أفاد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، كريستيان ليندماير، خلال مؤتمر صحافي دوري في جنيف الجمعة: “لم أطلع على أي معلومات تفيد بحدوث وفيات مرتبطة بأوميكرون”.
وأضاف أنه مع لجوء مزيد من الدول إلى إجراء فحوص لرصد المتحورة الجديدة “سيكون لدينا مزيد من الإصابات، ومزيد من المعلومات، رغم أنني آمل بألا تكون هناك وفيات” .
وأعلنت أستراليا الجمعة تسجيل ثلاث إصابات أولى بالمتحورة أوميكرون في سيدني، رغم الحظر المفروض على دخول الأجانب والقيود المفروضة على الرحلات الجوية من أفريقيا الجنوبية. ورصدت إسبانيا أيضا أول إصابة محلية بالمتحورة لدى رجل يبلغ 62 عاما لم يغادر البلاد.  كما أعلن وزير الصحة التونسي علي مرابط، الجمعة، تسجيل أول إصابة بـ”أوميكرون” . وأشار إلى أن “الإصابة تعود لشاب أفريقي قادم من دولة الكونغو الديمقراطية” .


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.