مهاجر مغربي يغتصب ابنته القاصر لمدّة عامين

962

العرائش نيوز:

أعد المدعي العام الإقليمي في مدينة ” ألباسيتي” الإسبانية مذكرة يطالب من خلالها توقيع 15 سنة سجنا نافذا في حق مهاجر مغربي الذي ظل يغتصب ابنته مدّة عامين، أي منذ بلوغها سن الـ11 حتى أصبح عمرها 13 عاما، بالضبط في نونبر 2017، ليعتقل الأب على خلفية ذلك في فبراير 2018.

وكانت الصدفة قد قادت والدة الضحية للوقوف على مآسي ابنتها مع والدها الذي أرغمها على إرضاء نزواته الحيوانية تحت طائلة تهديدها بقتل والدتها وإخوتها إن هي أفضت لهم بما يمارسه عليها.

وفيما يرتقب أن يصدر الحكم النهائي بالقضية في فاتح أكتوبر المقبل، فإن المدعي العام الإقليمي دافع عن مطالبته بتوقيع 15 عاما ضد الجاني بكونه استغل علاقة الأبوة التي تجمعه بابنته مشيرا إلى أنه تسبب في اضطرابات نفسية تعيش على وقعها الفتاة التي رأت النور لأول مرة في 2004، وفق ما أفاد به موقع ” ABC” الإسباني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.