تطورات خطيرة في ملف مقتل شاب رميا بالرصاص بإقليم العرائش

0 3٬837

العرائش نيوز:

في اطار تتبعنا لجريمة القتل التي روعت اقليم العرائش، والتي راح ضحيتها شاب في الثلاثينيات من العمر بمنطقة خندق ابران جماعة تزروت، حيث توصلنا من مصادر مطلعة بأهم المستجدات بهذه الواقعة كان بطلها أب الضحية الذي صرح عند استنطاقه من قبل الدرك الملكي بأنه يتهم جهات سياسية ومنها رئيس الجماعة بقتل إبنه عن طريق إرسال عصابة لتصفية إبنه.

وبناء على هذا التصريح المفاجئ والصدام ت،حركت الهواتف على مستوى عالي حيث أن الأمر أخذ منحى آخر وحضر إلى عين المكان كل من القائد الإقليمي للدرك الملكي بصفة شخصية والشرطة العلمية معززة بكلاب مدربة ورئيس المركز القضائي بالعرائش.

وبعد البحث وجمع المعطيات واستفسار الساكنة عن الحادث، تم التعرف على المشتبه بهما واللذان لم يكونا سوى ابنا عم الضحية، حيث لم يبديا أية مقاومة تذكر،  وسلما نفسيهما لعناصر الدرك بشكل تلقائي معترفان بالمنسوب إليها، والتحقيق معهما لازال جاريا لحد الساعة، لكن تعميق البحث مع أب الضحية الذي اتهم الجهات السياسية ومنها رئيس الجماعة بالوقوف وراء قتل ابنه سرعان ما تراجع عن تلك التصريحات او الاتهامات، والتي تبين بالبحث والتقصي حسب مصادرنا انها تخلو من كل مصداقية ومازالت تجهل لحد الساعة أسباب تفوهه بها والتراجع عنها في وقت لاحق.

فهل هي ناتجة عن الصدمة أو تدخل جهة معينة تصطاد في الماء العكر مستغلة الظروف النفسية لأب الضحية وأرادت اصطياد عصفورين بحجر واحد، أم أن هناك دافع آخر خفي، خصوصا بعد تسليم المتهمين أنفسهما واللذان، حسب مصادر مؤكدة، نفيا في تصريحاتهما أمام الدرك الملكي اية صلة تربطهما برئيس الجماعة أو بعملية التحريض على القتل، وهو ما سننشره لاحقا بعد استكمال حيثيات الواقعة والاتصال برئيس جماعة تزروت والذي فشلنا بعد عدة محاولات الاتصال به.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.